التخطي إلى المحتوى

أثار مقتل السفير الروسي في أنقره على يد أحد المسلحين عددا من ردود الفعل الغاضبة في العالم دون النظر الى الدافع الحقيقي خلف هذه الحادثة.

فقد لقي السفير الروسي في أنقرة أندريه كارلوف مصرعه يوم الاثنين 19 ديسمبر في عملية اغتيال تعرض لها داخل أحد المعارض الفنية المعروفة داخل تركيا.

ملابسات اغتيال السفير الروسي في أنقرة :
ترجع ملابسات الواقعة إلي تمكن أحد الأشخاص التركيين ويدعى مولود ميرد التينتاش مولود في عام 1994، ويبلغ من العمر 22 عاما من التسلل خلف السفير الروسي والوقوف بين فرقة الحرس الشخصي المكلف بتأمين السفير الروسي وعلي الفور قام المتسلل باطلاق الأعيرة النارية صوب السفير الروسي وعدد من المحيطين به خلال القاء كلمته الأفتتاحية في متحف الفنون الحديثة في أنقرة الفنية.

وقد أدي اطلاق النار علي السفير الروسي والجمع المحيط به إلي قتل السفير الروسي واصابة عدد من المحيطين به، ومن المثير للدهشة ان التنتاش منفذ عملية اغتيال السفير الروسي استطاع أن يرتدي الزي الخاص بالحرس الخاص بالسفير الروسي وأن يجعل المتواجدين يظنون أنه أحد الأفراد المكلفين بتأمين السفير الروسي دون أن يعارضه أحد أو يتشكك في أمره أحد مما يثير العديد من علامات الاستفهام .

من هو قاتل السفير الروسي في أنقرة ؟

ومن الجدير بالذكر ان التنتاش المتهم باغتيال السفير الروسي هو أحد أعضاء شرطة مكافحة الشغب في تركيا ويعمل داخل العاصمة التركية أنقرة وعند تنفيذه لمهمة قتل السفير الروسي لم يكن في أثناء أداء خدمته بل كان في خارج الوقت الرسمي للعمل، كما أنه من أفراد الشرطة الذين تم التحقيق معهم في محاولة الانقلاب الأخيرة في تركيا .

وقد أفاد شهود العيان أنه عند قيام التنتاش باطلاق الرصاص على السفير الروسي داخل قاعة متحف الفنون الحديثة كان يردد بصوت عالى الله أكبر ولا تنسوا سوريا ولا تنسوا حلب.

رد الفعل الروسي على حادث مقتل السفير الروسي في أنقرة :


في تحرك فوري أصدرت الخارجية الروسية بيانا أوضحت فيه أن ملف قتل السفير الروسي مطروح أمام مجلس الأمن للبت فيه ومن المعروف أن العلاقات بين روسيا وتركيا على المحك بسبب حادثة اسقاط الطائرة الروسية من قبل القوات التركية منذ أشهر وشددت المتحدثة بأسم الخارجية الروسية أن روسيا مستمرة في حربها على الارهاب وهذا الرد على اغتيال السفير الروسي داخل متحف الفنون الحديثة في انقرة علي يد أحد المسلحين ويتوقع المراقبون تطورا سريعا في الأحداث والرد الروسي المحتمل .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.