التخطي إلى المحتوى

أكدت روسيا اليوم، على غرار حادثة مصرع السفير الروسي على يد مسلح تركي، في أنقرة، قام بتفجير نفسه في عملية انتحارية، بأنها ستلجأ من جانبها، إلى تصعيد الوضع، أمام هيئة الأمم المتحدة، وأن مقتل السفير الروسي أندريه كارلوف Russian Ambassador ، في تركيا بهجوم إرهابي، لن يمر مرور الكرام أبدا، وستتخذ الإجراءات اللازمة من جانبها، للرد المناسب لمحاربة الإرهاب.

كانت روسيا اليوم الاثنين الموافق 19/12/2016، قبل مرور بضع ساعات، قد أكدت مقتل سفيرها أندريه كارلوف، إثر حادث إرهابي شنه إرهابي تركي مسلح، وذلك في مبنى متحف الفن الحديث بأنقره، حيث توفي السفير الروسي على الفور متأثر بجراحه.

روسيا تتوجه لهيئة الأمم المتحدة عقب حادث اغتيال  Russian Ambassador

جدير بالذكر أن السفير الروسي، قد تم اغتياله في أنقرة، خلال حضور تظاهرة ثقافية روسية اليوم، تحمل عنوان روسيا بعيون الأتراك، حتى ظهر الإرهابي التركي مسلحا، وقام بإطلاق النار على السفير داخل المبني، ومن ثم قمت قوات الأمن الروسية، بملاحقة الجاني، وتبادلا إطلاق النار، حيث أصيب ثلاثة أشخاص مدنيين في الحادث، كما أثار حادث مقتل السفير الروسي، استياء الشعب والقيادة الروسية بشكل كبير، ونددوا بهذا

الخارجية الروسية تصدر بيانا اليوم حول حادث مقتل السفير الروسي Russian Ambassador

على صعيد آخر، ذكرت ماريا زاخاروفا اليوم، على غرار واقعة مصرع السفير الروسي، بأن روسيا ستسعى جاهدة في الفترة المقبلة، بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة، للقضاء على الإرهاب، واتخاذ كافة التدابير اللازمة لمكافحته، كما ذكرت أيضا بأن الخارجية الروسية، سوف تصدر بيانا رسميا الليلة، حول هذا الموضوع.

من جانب آخر، أكدت زاخاروفا كذلك، بأنها سوف تتعاون مع السلطات التركية الرسمية، في مجرى سير تحقيق شامل ودقيق، في واقعة اغتيال السفير الروسي، وأن كل المسئولين والجناة سوق يلقون جزائهم ويقدمون للعدالة، لإلقاء لعقوبة الشديدة عليهم، حتى يكونوا عبرة لغيرهم ممن يسعون لنشر الإرهاب في العالم، كما أكدت من ناحية أخرى، بأن العلاقات الروسية التركية، لن تتأثر بهذا الحادث الأليم، ولا تغيير من موقع روسيا تجاه تركيا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.