التخطي إلى المحتوى

اغتيال السفير الروسي ، قتل مساء اليوم الاثنين السفير الروسي لدى تركيا، أندريه كارلوف، 62 عاماً، على يد تركي يدعى مولود مرت التنطاش، وهو عنصرا في الحراسات الخاصة بأنقرة، ويبلغ 22 عاماً، إثر هجوم نفذه داخل معرض فني في أنقرة.

اغتيال السفير الروسي

وأعلن المهاجم التركي تنفيذه للهجوم انتقاماً لأهالي مدينة حلب الذين قتلوا وشردوا بسبب الحملات العسكرية الروسية على سوريا، قبل أن يقتل برصاص الشرطة التركية بعد اقتحامها المعرض.

وقالت “ماريا زاخاروفا” المتحدثة باسم الخارجية الروسية، أن بلادها تعتبر الهجوم عملاً إرهابياً، وأن الأمر سيعرض على مجلس الأمن الدولي، كما طلبت روسيا من أنقرة المشاركة في التحقيق في الحادث.

وقالت وسائل إعلامية تركية إن المهاجم دخل المبنى ببطاقة شرطة وفتح النار على السفير أثناء إلقائه كلمة بعنوان “روسيا في عيون الأتراك”، وسقط على الأرض بعد إصابته بثماني رصاصات ونقل بعد ذلك في حالة حرجة إلى مستشفى في أنقرة، ليعلن وفاته لاحقا.

يذكر أن الخارجية الأمريكية قد نددت بالهجوم، وأعلنت رغبتها مساعدة كل من تركيا وروسيا في التحقيقات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.