التخطي إلى المحتوى

يلجئ الإنسان في وقت البلاء إلى الدعاء والقنوت لله تعالى عند المصائب، وكذلك الابتلاء، حيث يدعو ويصلي المسلمين في هذا الوقت بأن يفرج الله الكرب، حيث يختلف دعاء القنوت من إمام إلى أخر، حيث يكون هناك دعاء عند الحنفية في القنوت، ويختلف عن دعاء القنوت عند الشافعية.

 كيفية صلاة القنوت:

تكون صلاة القنوت عند الإمام أحمد في الوتر فقط، وكذلك في النوازل، أما عند الحنفية تكون صلاة القنوت في الصلوات الخمس، وكذلك في صلاة الوتر فقط، وكذلك في المصائب، أما عند عند الشافعية فتكون في صلاة الوتر والصبح، وكذلك في الصلوات الخمس والمصائب.

دعاء القنوت عند الحنفية والشافعية:

هناك دعاءان للقنوت عند الشافعية وعند الحنفية، فدعاء الحنفية هو اللهم إنا نستعينك ونستهديك ونؤمن بك ونتوكل عليك، ونثني عليك الخير كله، نشكرك ولا نكفرك، ونخلع ونترك من يفجرك، اللهم إياك نعبد، ولك نصلي ونسجد، وإليك نسعى و نحفد، نرجو رحمتك ونخشى عذابك، إنا عذابك الجد بالكفار ملحد، أما دعاء القنوت عند الشافعية هو اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت، إنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذل من واليت، ولا يعز من عاديت، تباركت ربنا وتعاليت، وهذه الأدعية الكثير من الناس في هذه الأوقات يبحث عنها بسبب الكرب والأزمات التي تمر بها الدول العربية.ة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.