التخطي إلى المحتوى

بينما قام الصقف الذي تم على المدنيين الفارين إلى المنطقة الشمالية من حلب، بدأت العديد من المدنيين من أن يسلمون أنفسهم للمعتقلات وبدأت أخبارهم تنقطع عن أهلهم وذويهم، وقد أكد المرصد السوري التباع لمنظمة حقوق الإنسان أن الحومة السورية قد قامت باعتقال مئات من الأشخاص بعد أن فرو من من المناطق التي وجد بها القصف في منطقة حلب الشرقية، وقد اعتقل النظام السوري الشباب المسلمون لأنفسهم، وتوجد بعض المخاوق من العمل على الزج بهم في القتال لأنهم لم يقوموا بالأعمال العسكرية في الماضي، وقد زادت الهاشتاجات على مواقع التواصل الإجتماعي حول حلب تحترق ، وحلب تباد .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.