التخطي إلى المحتوى

محمود شفيق محمد مصطفي ، صرح الرئيس عبد الفتاح السيسى ، اليوم خلال جنازة شهداء الكنيسة البطرسية ، التي شيعت في مدينة نصر أمام النصب التذكاري ، كاشفا علي من أرتكب تلك الحادثة هو شاب يبلغ من العمر 22 سنة يدعي “محمود شفيق محمد مصطفي”

والذي قام بتفجير نفسه بحزام ناسف ، ولم تكن عبوة ناسفة ، مضيفا علي أنه تمكن من القبض علي ثلاثة أشخاص ومن بينهم سيدة المتهمين في حادثة كنيسة البطرسية ، ومازال البحث جاري عن باقي المتهمين الهاربين المتورطين في الحادثة ، وقد صرح الرئيس قائلا “الحكومة والبرلمان لازم يتحركوا أكثر من كده ،لإصدار قوانين تعالج المسائل دي بشكل حاسم”

من هو محمود شفيق محمد مصطفي

محمود شفيق محمد مصطفي يلقب “أبو دجانة الكناني” ، طالب جامعي ولد في 10 ديسمبر 1994م ، يقيم في محافظة الفيوم قرية عطيفة مركز سنورس ، صدر بحقه حكم بالسجن لمدة عامين جنح مستأنف الفيوم رقم قضيته 42709 لعام 2014 ، وقد نفذ تلك العملية من داخل الكنيسة البطرسية ، أنضم من قبل في التنظيم الأرهابي أنصار بيت المقدس وتم تدريبه علي القتال والتفجير في مدينة سيناء لتنفيذ العمليات الإرهابية ، وقد غادر سيناء قبل شهرين للتخطيط لتلك العملية ، نفذ العملية بإرتدائه حزام ناسف من داخل الكنيسة ، تم تفجيره وما تبقي منه إلا رأسه وقدميه ، ملامحه غير واضحة ، وتم التعرف عليه بالعثور علي شعر قدمه ، وقد أنتهذ الذكري السنوية لأحد أفراد الكنيسة ودخل إلي مكان الحادثة .

صورة المتهم محمود شفيق محمد مصطفي مفجر كنيسة البطرسية

ننشر لكم صورة المتهم بتفجير الكنيسة البطرسية الذي فجر نفسه بحزام ناسف وصورة الرئيس عبد الفتاح السيسى أثناء مراسم الجنازة

صورة المتهم بتفجير كنيسة البطرسية
صورة المتهم بتفجير الكنيسة البطرسية

وأشار السيسى قائلا  ايضا:- “ما تعرفوش حجم النجاح اللى إحنا محققينه ضد الإرهاب فى سينا، إحنا بنتعامل مع بعض بصدق وأمانة، لازم تكونوا عارفين إن اللى حصل امبارح ضربة إحباط منهم هما، لأنهم لن يستطيعوا إحباطنا طول ما احنا مع بعض، أهل بناء وتعمير وليس خراب وهدم، عزائى لشعب مصر كله وليس المسيحيين فقط، الضربة دى وجعتنا لكن أبدا عمرها ما هاتكسرنا، الحرب دى إن شاء الله هاننجح فيها”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.