التخطي إلى المحتوى

كشف الرئيس عبد الفتاح السيسي، اسماء مرتكبي انفجار كنيسة العباسية البطرسية المجاورة للكاتدرائية المرقسية، وذلك أثناء تشيع جنازة ضحايا الكنيسة البطرسية اليوم، حيث أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي اسم مفجر الكاتدرائية البطرسية، وكيف تمت العملية الإرهابية التي راح ضحيتها 22 من أقباط مصر بخلاف الجرحى.

وتحدث الرئيس السيسي لمشيعي الجنازة والشعب المصري، معلناً اسم الإرهابي الذي قام بتفجير نفسه بحزام ناسف و يدعى محمود شفيق محمد مصطفى، وأكد الرئيس السيسي أن العملية الإرهابية لم تنفذ بزرع قنبلة كما أشيع، مؤكداً أن الأجهزة الأمنية على مدار الساعات الماضية تقوم بتجميع جثة الإرهابي لتحديد أسماء مرتكبي انفجار كنيسة العباسية أمس.

الرئيس السيسي يكشف اسم مفجر كنيسة العباسية : اسماء مرتكبي انفجار كنيسة العباسية

أضاف الرئيس عبد الفتاح السيسي أنه ما كن له أن يحضر مراسم تشيع الجنازة بدون الوقوف على ملابسات العمل الإرهابي الذي استهدف مجموعة من المصريين، مشددا على إصرار الدولة على القصاص العاجل والناجز من هؤلاء الإرهابيين ، وأوضح انه تم القبض على ثلاثة من معاوني الإرهابي محمود شفيق وسيدة، وأنه جاري البحث عن اثنين هاربين.

ووجه الرئيس السيسي حديثه للشعب المصري موضحا أن مثل هذه الإعمال الإرهابية التي تهدف لزعزعة الوحدة بين نسيج الشعب المصري وزرع الفتن، بغرض إسقاط الدولة المصرية التي يتم محاربتها من يونيو 2013 في شتى المجالات سواء الاقتصادية أو الأمنية، ولم تفلح تلك المؤمرات بسبب تصدى الشعب المصري لها.

صورة ارهابي العباسية

محمود شفيق محمد مصطفى

تحديث: نقدم لكم بالفيديو أوضح صور لـ محمود مصطفى محمد شفيق الإرهابي الذي وجدت أشلاؤه داخل قاعة صلاة الكاتدرائية البطرسية بالعباسية

الرئيس السيسي يطالب النواب والقضاء بضرورة سن قوانين رادعة للإرهاب

ناشد الرئيس عبد الفتاح السيسي مجلس النواب والقضاء والجهات المختصة بضرورة تعديل القوانين لتكون رادعة وحاسمة وتحقق العدالة الناجزة، وتتخلص من بطئ عمليات التقاضي.

وأكد الرئيس السيس أن العزاء يخص الشعب المصري بأجمعه وليس الأقباط فقط، وأن المصاب مصاب الشعب المصري كله، ولن تتهاون الأجهزة الأمنية في القصاص لشهداء مصر ومكافحة ومواجهة الإرهاب، موضحا أن مثل هذه العمليات الإرهابية تعبر عن يأس وإحباط منظميها من وحدة الشعب المصري وتكاتفه في مواجهة الأزمات المفتعلة لإسقاط مصر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.