التخطي إلى المحتوى

أكبر انخفاض خلال شهرين للجنيه الاسترليني، بسبب بيانات ضعيفة للناتج الصناعي البريطاني، رجحت أعتقاد أن التصاعد للجنيه الاسترليني الذي استمر لمده شهر قد وصل إلى حده، فى حين لم تكن هذه هي المرة الأولى فقد سجل الجنيه الاسترليني أكبر خسارة له شهر أكتوبر الماضي لتصل لأكبر خسارة حدثت له منذ 31 عام تقريبا وقد كان هذا التراجع المفاجئ مثير لتساؤلات وأبحاث الخبراء خصوصا لأنه أستعاد قوته بشكل سريع وفى مدة قصيرة .

أسعار الجنيه الاسترليني أمام العملات

وقد سجل هبوط الاسترليني 1% أمام اليورو فقد وصل إلى 85.50 بنس، متابعا انخفاضه الذي قد تكون  أثارته حلقة أخرى من عدم الاستقرار السياسي المتزامن  مع الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وفى حين سجل أمام الدولار الأميركي لقد  انخفض الاسترليني 0.6% لينخفض عن مستوى 1.26 دولار، بعد أن أعلنت بيانات الناتج الصناعي لشهر أكتوبر  أكبر هبوط شهري في أربع سنوات.

من أسباب الانخفاض للاسترليني الاضطرابات السياسية

يرجح أن سبب الانخفاض سياسيا حيث  جاء فى تصويت أعضاء البرلمان بالأغلبية الساحقة، التي وافقت على اقتراحات الحكومة بتفعيل المادة 50 وتقديم طلب الخروج من الاتحاد الأوروبي، وكانت نتيجة التصويت 461 موافقة إلى 89 رافضة, ويرجح ذلك القرار أن يقلل من أهمية المحكمة الدستورية، ونكون أمام وضعية الاتفاق خلال اقرب فترة ممكنة، يذكر أن حزب العمل المعارض قدم اقتراحا يدعو فيه الحكومة إلي إعلان خطتها للخروج من التجمع المؤلف من 27 دولة، قبل تفعيل المادة  50 من معاهدة لشبونة للاتحاد الأوروبي لبدء الإجرائيات الرسمية للخروج، وقد قبلت الحكومة الاقتراح لكنها طلبت من المشرع أن يحترم  نتيجة استفتاء يونيو  وأن يدعموا الجدول الزمني الذي اقترحته لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

علما بأن  1 جنية استرليني = 23.3618 جنية المصري      1 جنية مصري = 0.0428 جنية الاسترليني

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.