التخطي إلى المحتوى

عبد الرحمن بن عمر الصوفي فلكي مسلم وهو من أشهر المهندسين ولد في منطقة الري ببلاد فارس في السابع من ديسمبر عام 903 ميلادية الموافق التاسع من شهر محرم عام 291 هجرية ويعتبر عبد الرحمن بن عمر الصوفي من أوائل العلماء الذين قالوا بأن الأرض كروية بعد إنكار كبير لما قاله إراتوستينس في كروية الأرض وتوفي الصوفي الخامس والعشرون من شهر مايو عام 986 ميلادية الموافق الثامن من شهر محرم 376 هجرية.

عبد الرحمن بن عمر الصوفي

يعتبر المؤرخين وأشهرهم جورج سارطون أن عبد الرحمن بن عمر الصوفي من أهم وأكبر علماء الفلك في الإسلام معلم في علم الفلك وعالما متخصص في مواضع النجوم وحركتها الفلكية وقام الخليفة عضد الدولة في بناء مرصد خاص له للقيام بأبحاثه الفلكية كما بناء عليه برسم خريطة للسماء وتحديد مواضع النجوم وحجم كل نجم وأعتبر علماء أوروبا الصوفي أنه أعظم عالم فلك فارسي

وقام الصوفي بتأليف عدة كتب في مجال الفلك منها كتاب الكواكب الثابتة ورسالة العمل بالأسطرلاب وكتاب تطارح الشعاعات والتي تم ترجمتها ووضعها في أكبر المكتبات في فرنسا وأسبانيا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.