التخطي إلى المحتوى

قام خادم الحرمين الشريفين بالمشاركة في احتفالات مهرجان زايد الثقافي بعد زيارته إلى العاصمة الإماراتية أبو ظبي، وواصل جولة خليجية ما بين الدول العربية مثل الكويت والبحرين وقطر وفي اليوم الثاني ذهب من أجل الاحتفاء بالقيادة الإماراتية في البرنامج الثقافي التراثي والذي تم يوم الأحد في منطقة الوثبة، وقد لقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان استقبال حاشد من القبائل الإماراتية ومن أهم المستقبلين للملك الشيخ محمد بن زايد وأعيان القابل وأبنائهم في حضور الشيخ محمد بن راشد، والذين قاموا بالاحتفال بإقدام خادم الجرمين الشريفين إلى الوثبة في أبو ظبي.

خادم الحرمين الشريفين وسط أعيان الإمارات

سعى هذا الاحتفال للمهرجان إلى العمل على تعزيز روح الوحدة والاتحاد بين دول الخليج المتعددة وتعليم رؤية الأجداد إلى الأجيال الجديدة، وقد يقوم هذا الاحتفال بالعمل على ضم العديد من المرافق التراثية والمختلفة التي تختص بمجموعة من دول الخليج العربي، وقام خادم الحرمين الشريفين بالعمل على زيارة إلى ثلاث عواصم عربية والتي تتمثل في الدوحة والمنامة والكويت وهذا من أجل العمل على بحث التطورات الإقليمية الخاصة بدول الخليج العربي، وهذا إلى جانب وفد للمملكة العربية السعودية في دورتها ال37 للمجلس الأعلى للتعاون الخليجي في المقرات التي تم عقدها في دولة البحرين.

خادم الحرمين الشريفين في الإمارات لأول مرة

من جانبه قد شاد الشيخ محمد بن زايد بالزيارة التاريخية لخادم الحرمين والتي تمثل عمق كبير جدا في الحضارة الإماراتية والسعودية معا، ومعرفة الأسس القوية التي قد تقوم عليها الحضارة السعودية الإماراتية وتعتبر زيارة الملك سلمان هي الزيارة الأولى منذ أن تولى الحكم إلى الإمارات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.