التخطي إلى المحتوى

موز الجنة هو نبات عشبي يشبه الموز ويستخدم في الطهو على عكس الموز المتعارف عليه الذي يعتبر أحد أنواع الفاكهة ويستخدم في العصائر والحلويات ويزرع في أمريكا الشمالية وفى المناطق الاستوائية بجنوب شرق آسيا وأوقيانوسيا ويحتوي على نسبة  65٪ ماء.

موز الجنة

عرف أيضا باسم البطاطا الكاريبية وشجرته تكون بطول مترين أو أكثر وهو يشبه الموز العادي قبل النضوج ولكنه يتحول إلى اللوم البني الذهبي الغامق  أو الأسود عند النضوج ويختلف عن الموز الحلو في انخفاض محتواه من السكر ولا يؤكل على طبيعته طازج ولكن يؤكل بعد طهيه

يستخدم في الكثير من الأطباق الشعبية والشهيرة  فى بلدان منطقة البحر الكاريبي ويصنع منها بعض أنواه الشربة والحساء أو يطبخ كوجبة مستقلة ومن فوائد موز الجنة الطبية أنه يمد الجسم بحوالي 19 ملليجراماً من المغنسيوم مما يساعد كثيراً على ضبط ضغط الدم ويستخدم فى علاج اضطرابات الهضم وسوء الامتصاص وعلاج امتلاء البطن بالغازات

طريقة طبخ موز الجنة

المقادير

ستة قرون كبيرة من موز الجنة.

كوب واحد من الطحين.

ملعقة صغيرة باكينج باودر

ربع كوب سكر مطحون

رشة صغيرة من الملح

ملعقة صغيرة واحدة من الفانيلا

زيت نباتي للقلي.

طريقة التحضير نقشّر قرون الموز، ونضعها في طبق عميق، ونهرسها قليلاً. في وعاء عميق، نضع الطحين، ومسحوق الخبيز، والسكر المطحون، ورشة الملح، ونخلط المكونات معاً. نضيف الخليط المتكون على حبات الموز، ثم نضيف الفانيلا السائلة، ونقلب بلطافة، حتى يتكون لدينا خليطٌ متجانسٌ من قرون الموز، وخليط الطحين. نضع كمية مناسبة من زيت الذرة في مقلاة واسعة وعميقة، ويفضل مقلاة تيفال، ونرفعها على نار متوسطة، بحيث يكون ارتفاع الزيت مناسباً لغمر قرون الموز. نأخذ مقداراً من خليط الموز، ونضعه في المقلاة بعد أن يسخن الزيت، ونقلب حبات الموز على جميع الجوانب، حتى يصبح لونها مائلاً للذهبي. باستخدام ملعقة واسعة ذات ثقوب، ننشل قطع الموز المقلية من الزيت، ونضعها على ورق نشاف لامتصاص الزيت الزائد. الآن أصبح طبق موز الجنة جاهزاً، نضعه في صحن التقديم، ونرش السكر البودرة على السطح، ونقدمه ساخناً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.