التخطي إلى المحتوى

كانت إحدى الوسائل الإعلامية الإيرانية، قد نشرت خبر إقالة وزير الخارجية السعودي ، عادل الجبير ، تزامنا مع الاوامر الملكية ، الصادرة أمس الجمعة الموافق 2 ديسمبر 2016، عن خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، والتي كان من ضمنها، إعفاء وزير العمل السعودي من منصبه، وإعادة تكوين هيئة كبار العلماء، بالمملكة العربية السعودية.

الاوامر الملكية لم تتضمن في قراراتها إقالة وزير الخارجية السعودي عادل الجبير

يبدو أن خبر إعفاء، وزير الخارجية السعودي ، جاء في محاولة لإشاعة البلبلة في المملكة، بعد القرارات الملكية الصادرة أمس، بخصوص إقالة بعض المسئولين السعوديين، من مناصبهم أمس، إلا أن نبأ إقالة وزير الخارجية، ما هو إلا إشاعة، لا أساس لها من الصحة.

فلا زال الوزير عادل الجبير في منصبه، ولم تصدر أية قرارات ملكية، تقضي بإقالته، ولم تسري قرارات الإعفاء، على وزراء سوى وزير واحد، هو وزير العمل والتنمية الاجتماعية ، مفرج الحقباني، في حين كانت باقي القرارات الملكية، خاصة بأعضاء في هيئة كبار العلماء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.