التخطي إلى المحتوى

أسعار السلع بلا شك سوف تتعرض لارتفاع ملحوظ مرة أخرى نتيجة القرار الخاص برفع التعريفة الجمركية لعدد من السلع أي غلا أسعار أخر.

أسعار السلع

ارتفاع أسعار السلع هذه المرة في العديد من السلع بالفعل غير مبرر حيث أن التعريفة الجمركية الجديدة مرتبطة بعدد من السلع والمنتوجات البعيدة عن  السلع الاستراتيجية ولكن نظرا لضعف الرقابة على الأسعار إلي جانب رغبة العديد من التجار في تحقيق أرباح سريعة دون النظر للوضع الاقتصادي للدولة فسوف يكون هناك زيادة  جديدة في الأسعار.

أسعار السلع الجديدة ما بين مؤيد ومعارض للقرار:  أسعار السلع التي شملها القرار الجمهوري الأخير برفع تعريفتها الجمركية أختلف عليها الخبراء ما بين مؤيد ومعارض فالبعض يرى أنها ستؤدي إلي احتكار الصناع المحليين للسلع ورفع أسعارها كيفما يشأون لعدم توفر البديل المستورد في حين يرى المؤيدون لقانون رفع التعريفة الجمركية أنه يعطي مزيد من الحماية للصناعات الوطنية وسيوفر العملة الصعبة ويقلل الطلب على الدولار.

أرتفاع أسعار السلع لعدم وجود البديل :يشير الخبراء إلي أن قرار الحكومة برفع التعريفة الجمركية على عدد أكثر من 365 سلعة بشكل مفاجئ لم يكن مدروسا بالشكل الصحيح حيث أن الحكومة فشلت بشكل واضح في السيطرة على أسعار السلع الاستراتيجية وارتفعت أسعار السلع والمنتجات الغذائية الحيوية بنسب وصلت إلي أكثر من 100% فكيف ستنجح الحكومة في السيطرة على موجة الغلاء الجديدة بعد مثل هذا القرار حيث أن غالبية السلع التي يتم استيرادها تكون لسد الفجوة بين العرض والطلب وليست من باب الرفاهية أو كونها سلعا استفزازية كما يروج لها البعض.

أسعار السلع الجديدة والمنتجات التي شملها رفع التعريفة: بدون شك مع قرار رفع التعريفة ستزداد الأسعار ولكن السؤال هو أي السلع سوف يطبق عليها قرار رفع الرسوم الجمركية؟وهل هي سلع غير ضرورية أم لا ؟ الإجابة ببساطة شديدة يجيب عنها هذا المثال فقد أعتبر القرار أن القلم الرصاص والقلم الجاف من السلع الاستفزازية ! والسؤال هل في بيت في مصر يمكن أن يستغني عن القلم الرصاص والقلم الجاف ؟هل الثلاجات سلع استفزازية؟ يواجه هذا القرار اعتراض غالبية الخبراء الاقتصاديون نظرا لتبيعات هذا القرار من ارتفاع جديد في أسعار السلع جميعا وليس التي شملها القرار فحسب نتيجة الثقافة العامة داخل السوق المحلي في مصر فعندما ترتفع أسعار سلع معينة تجد عدوى زيادة الأسعار في جميع المنتجات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.