التخطي إلى المحتوى

قامت أم بمراقبة ابنها الذي يبلغ من العمر ثمان سنوات عبر استخدامه للأنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك وتويتر، حيث لاحظت الأم تغير كبير في سلوك ابنها في الفترة الأخيرة مما أثار شك كبير في ذهنها وقامت بتسجيل محادثة بينها وبين ابنها.

جاء ذلك بعد ظهور حالة من الانطواء للابن واصبح اكثر عدوانية مع أصدقاءه وأقاربه وخاصة مع والدته، وقد قامت الأم متابعة الابن والإلحاح عليه للاعتراف بما يدور في عقله ولماذا كل هذا التغيير.

فقام الابن بالاعتراف لوالدته أن احد الأشخاص طلب منه قتل امه عبر شبكة الأنترنت فما كان من الأم إلا أن صدمت بهذا الموقف وقامت بتسجيله لمساعده ابنها للتخلص من هذا الشخص.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.