كيف كادت أن تصبح الأميرة ديانا سيدة أميركا الأولى؟!

كتب: آخر تحديث:

وفى  بداية العام 1995 كان هناك اجتماع لأكبر شخصيات نيويورك والأكثر نفوذا بقاعة خاصة بفندق هيلتون نيويورك بمنطقة منهاتهن وذلك خلال حفلة عشاء نظمتها احدي جمعيات العمل الخيرى مقابل 1000 دولار لكل شخص وتصادق تواجد الرئيس الأمريكي الجديد ورجل الأعمال الأكثر شهرة في العالم الآن دونالد ترامب .

 دونالد ترامب والأميرة ديانا وإعجابه بشخصياتها

وفى تلك الحفلة كان اللقاء الأول للأميرة والميليادير الأمريكي دونالد ترامب بشكل اكثر قربا من ذي قبل حتى انه عرض عليها عضوية ناديه الريفي بولاية فلوريدا ولكنها رفضت العرض بسبب سمعة ترامب النسائية ورغم كل ذلك لم يحاول ترامب مغازلة الأميرة وذلك لأعجبه الشديد بقوة شخصيتها وحضورها حتى انه كتب عنها في كتابه فن العودة ذلك بعد  وفاتها ب3 شهور ولم تلاحظ ديانا أعجابه ومشاعرة اتجاها حتى العام 96

حيث تم طلاقها من الأمير تشارلز وبتلك المناسبة تلقت ديانا من ترامب باقة ورد كبيرة في مقر أقامتها وكانت بمناسبة عيد ميلادها ال35 حيث ظهرت بوادر الإعجاب من البليونير الأمريكي اتجاه الأميرة وإعجابه بها ومن الموكد انه لو لم يكن ظهر دودي الفايد في حياة الأميرة ديانا كان يكمن أن يكون للتاريخ شكل اخر وتصبح هي سيدة أمريكا الأولي

 

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.