حقيقة تعليق الدراسة في كل مدن السعودية .. تشهد المملكة العربية السعودية هذه الأيام، حالة طقس غير مستقرة تماما، حيث تعاني كل مدن البلاد من عواصف وأتربة، وموجة برد قارس وسقيع منذ حوالي أسبوع، وسقوط أمطار غزيرة وكثيفة، على معظم مناطق المملكة، وعليه قررت كثير من مناطق المملكة، تعليق الدراسة بسبب سوء الاحوال الجوية.

وتتعرض المملكة العربية السعودية، لموجة من الأحوال الجوية السيئة، حيث حذر الإنذار المبكر، من خطورة الطقس خلل هذه الأيام، إذ تشهد البلاد، حالة من عدم الاستقرار، وهطول أمطار غزيرة، تعرف الان على حقيقة، تعليق الدراسة في كل مدينة، من مدن المملكة، ودرجات الحرارة وفق هيئة الارصاد السعودية.

حقيقة تعليق الدراسة بالمملكة لسوء الأحوال الجوية

وعن تعليق الدراسة، في أنحاء المملكة العربية السعودية، للطلبة والطالبات، في المدارس والجامعات، فقد تباينت الأقاويل،وتداولت بعض مواقع التواصل الاجتماعي، خبر تعليق الدراسة، في كافة الأنظمة التعليمية، في السعودية.

وإليكم تقريرا مفصلا، عن المناطق التي ورد عنها خبر تعليق الدراسة:

  • قطاع التدريب التقني والمهني بالباحة، تعلق الدراسة.
  • تعليم الشرقية، تعلق الدراسة، بجميع القطاعات التابعة له .
  • تعليق الدراسة، بجامعة الباحة.
  • تعليم الباحة، يعلق الدراسة، في قطاع الوسط، ومحافظتي المندق وبلجرشي.
  • تعليق الدراسة، في مدارس عسير، ومحافظة النماص.
  • تعليق التدريب، في الكلية التقنية، بأبها وفروعها.
  • تعليق الدراسة، في مدارس سراة عبيدة.
  • جامعة الملك خالد، تعلق الدراسة.
  • تعليق الدراسة، بجامعة الباحة .
  • تعليق الدراسة، في مكاتب بلقرن والبشائر.

وزارة التعليم السعودية تقرر تعليق الدراسة حرصا على سلامة أبناء المملكة

شددت اليوم وزارة التعليم، في المملكة العربية السعودية، على المديرين في كافة المناطق التعليمية، في المملكة، بضرورة إصدار القرار الخاص، بتعليق دراسة للأهمية القصوى، وما قد يترتب عليه من عواقب وخيمة إن لم يتم تطبيق هذا القرار.

كما أكدت وزارت التعليم، على أهمية تنظيم العملية الدراسية، عقب انتهاء الفترة الخاصة بتعليق الدراسة، وكيفية تعويض الدروس والحصص الفائتة، وضرورة اتخاذ كافة التدابير والإجراءات اللازمة، لحث مديرين المدارس تطبيق قرار التعليق الدراسي.

من ناحية أخرى، أكد دكتور/ ماجد بن عبيد، مشرف عام وزارة التعليم، بأن قرار التعليق الدراسي، قد جاء بناء على تقلبات خطيرة ملحوظة، في أحوال الطقس هذه الفترة، مما يشكل خطرا على سلامة المواطنين وأبنائهم، ويجب أن يتم الحفاظ على أرواح هؤلاء مهما كلف الأمر.

كما وقد أكد خبراء الأرصاد الجوية، على توقعات هبوب رياح مثيرة للغبار والأتربة، واحتمالية انعدام الرؤية في كثير من المدن، في رجاء المملكة العربية السعودية، وشددوا على ضرورة توخي الحذر من تلك الأجواء المتقلبة، إذ يتوقعون قيام أعاصير ورياح شديدة، تتراوح سرعتها، ما بين 50 إلى 69 كيلومتر/الساعة ، كما يحتمل وجود أمطار رعدية غزيرة جدا، على مناطق عدة.

وقد صرح خبراء أيضا، بأنه إذا حصل وانعدمت الرؤية فعليا، وظهرت أيضا ظواهر غير عادية، أو إذا وصلت سرعة الرياح السطحية، إلى 70 كيلومتر/الساعة أو أكثر من ذلك، فإنه من المتوقع أن يؤثر كل ذلك على مسيرة الحياة، وحدوث انخفاض بالغ في درجات الحرارة.

وعليه جاء النداء العاجل، من قبل وزارة التعليم، بضرورة التعليق الدراسي، وسرعة التواصل مع الأهالي، من أجل منعهم من إحضار أبنائهم إلى المدارس، وتوخي الحذر من التغيرات الجوية في الأيام القادمة.

وتستمر الأمطار الغزيرة، على كافة أنحاء المملكة العربية السعودية، وفى الرياض والمناطق الشرقية، وتتراوح الأمطار، من عشرين إلى ثلاثين مل، وتتأثر المناطق الشرقية، برياح وغبار، كما تتأثر حفر الباطن والرفحاء، برياح باردة، وأمطار غزيرة أيضا.