مفاجأة أخرى بعد القبض على قاتل الشيخ صباح مبارك الناصر الصباح .. التفاصيل كاملة

كتب: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الداخلية الكويتية ، أمس الجمعة الموافق 26 نوفمبر، عن مقتل أحد أفراد الأسرة الحاكمة الكويتية ، الشيخ صباح مبارك الناصر الصباح ، فجر الأمس، حيث وجد مقتولا في قصره الخاص في منطقة حولي، ووجد معه اثنين آخرين مقتولين بطلق ناري، مكممة أفواههم ومقيدين الأرجل والأيدي.

القبض على قاتل الشيخ صباح مبارك الناصر الصباح 

وضمن تحريات أجرتها وزارة الداخلية، عند قيامها التحقيق في الحادث الرهيب، حيث وجدت الكثير من الأدلة التي ساعدت في الوصول للجاني، والتي كان من أهمها قيام رجل بالإبلاغ عن الحادث، والذي شهد بوجود شخص إيراني ، قبل العثور على جثة المغفور له مقتولا.

تفاصيل الجريمة البشعة التي قتل فيها الشيخ صباح مبارك الناصر الصباح

شهد شاهد عيان، بوجود رجل إيراني ذهب إلى قصر الفقيد، قبل مقتله بساعات، وقد رآه شاهد العيان يخرج مسرعا من القصر، وبعدها تم اكتشاف الجثامين، وعندما تم إلقاء القبض على ذلك الإيراني، ادعى بأن لا علاقة له بالموضوع، وأنه ترك القصر في وقت مبكر، من رؤية شاهد العيان له.

وشاهد العيان الذي شاهد الحادث عقب وقوعه، هو هندي الجنسية، وهو الذي قام بإسعاف الشيخ فور رؤيته ينزف من رقبته، وتم نقله على الفور للعناية المركزة، وقد روى الهندي بأن الإيراني، كان بمنزل الشيخ، مع اثنين آخرين، وفجأة دخل عليهم شخص ملثم، وطلب من الإيراني تحديدا، بتقييد الشيخ والهندي والاندونيسية.

ثم هددهم بالسلاح في وجوههم، وطلب الملثم من الإيراني تقييد الباقيين، ومن ثم أطلق النار على الشيخ، وعند مواجهة الإيراني بالهندي، وبعد ضغط من الشرطة على الإيراني، اعترف بأن دوره الوحيد كان هو فتح الباب للجاني.

جدير بالذكر أن القاتل هو من غير محددي الجنسية، حيث اعترف الإيراني في النهاية، بمساعدته على ارتكاب جريمته، ثم انطلقت بعدها قوات الشرطة على الفور، للقبض على القاتل، بعد أن أرشدهم الإيراني عن مكانه بإحدى الشقق الفندقية.

على صعيد آخر، تقدم الديوان الأميري بدولة الكويت، بنعي وفاة الشيخ صباح مبارك، وقدم أحر التعازي للأسرة الحاكمة، رحمة الله على المغفور له الشيخ صباح مبارك الصباح، الذي توفي عن عمر 58 عاما.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.