مفاجئة جديدة في حادث مقتل صباح مبارك الناصر الصباح أحد أفراد الأسرة الحاكمة في الكويت

كتب: آخر تحديث:

أعلنت الداخلية الكويتية أمس الجمعة الموافق 26 نوفمبر 2016، مقتل الشيخ صباح مبارك الناصر الصباح ، في ظروف غامضة، وحادثة هي الأولى من نوعها في دولة الكويت الشقيق، إذ عثر على صباح مبارك الناصر الصباح ، مقتولا في مقر سكنه بمنطقة سلوى في حولي، هو واثنين آخرين في ملابسات مجهولة.

الديوان الأميري ينعى الفقيد صباح مبارك الناصر الصباح

نعى الديوان الأمير في دولة الكويت، المغفور له الشيخ صباح مبارك الناصر الصباح 58 عام ، الذي لقي مصرعه أمس الجمعة، وسيتم دفن الجثمان اليوم السبت الموافق 26 نوفمبر 2016، عقب صلاة الجمعة، كما قدم رئيس الوزراء البحريني، الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، تعازيه الحارة لدولة الكويت شعبا وحكومة، وفاة المغفور له.

ملابسات حادث مقتل الشيخ صباح مبارك الناصر الصباح أمس الجمعة

عثر على جثمان الشيخ صباح مبارك أمس الجمعة، مقتولا في مقر سكنه بسلوى، في حادثة أثارت مفاجئة كبيرة، على المجتمع الكويتي كله، إذ أنها الأولى من نوعها التي تحدث في دولة الكويت، حيث تتمتع الكويت بهدوء وأمان بالغ، ومن معاينات الشرطة لموقع الحادث، تبين أن الفقيد قد أصيب بطلق ناري، في الفيلا الخاص به، في الثالثة من فجر الجمعة.
إضافة إلى أنه تم العثور على جثة اثنين آخرين معه، في أماكن متفرقة من المنزل، والجثة الأخرى هي لكويتي آخر، هو صالح ناصر بخيت عثمان، عثر عليه مصابا أيضا بطلق ناري في جبهته، وتم تكميم فمه ويديه وقدميه، باللإضافة إلى جثة سيدة أندونيسية، كانت تعمل خادمة في المنزل.

ومن ناحية أخرى، بدأت المباحث الكويتية، إجراء تحرياتها حول ملابسات الحادث المروع، لتكتشف مفاجئة جديدة في الحادث، وهي قيام شخص بالإبلاغ عن مقتل الثلاثة أشخاص، وبعد البحث والتقصي، تم الكشف عن قيام هذا الشخص الإيراني أو البدون، تقديم شكوى ضد الشيخ إلى الشرطة، لاستحقاق مبلغ من المال عنده، ومن المرجح حتى الآن أن تكون أسباب الجريمة مالية.

ولازالت الشرطة الكويتية حتى الآن، تحقق في الجريمة البشعة النكراء، لمعرفة الملابسات والدوافع الحقيقية وراء ارتكاب الجريمة، والقصاص لمقتل المغفور له، وسنوافيكم بكل جديد يطرأ حول الجريمة.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.