الجمعة السوداء ماذا كسبت من الجلوس في المنزل ؟

كتب: آخر تحديث:

ننتظر الأيام القادمة بداية العام الميلادي الجديد 2017 ، تقوم المتاجر بعمل عروض وتخفيضات كبيرة علي منتجاتها بمناسبة بداية موسم شراء هدايا عيد الميلاد، وهنا تأتي الجمعة السوداء بدورها بعرض مكثف للتخفيضات والخصومات.

سبب التسميه :-

من الوهلة الأولي ستعرف أن الإسم مشتق من كارثه حدثت بالفعل، في عام 1869 حدثت الأزمة المالية وضربت بعمق في الإقتصاد الأمريكي، فتوقفت حركة البيع والشراء مما سبب كارثه إقتصادية في أمريكا تولدت من الأزمة إجراءات لحلها، منها إجراء تخفيضات كبري علي السلع والمنتجات لبيعها بدل من كسادها لتقليل الخسائر قدر المستطاع، كل ذلك أدي إلي تقليد سنوي تقوم كبري المحلات والمتاجر  بإجراء تخفيضات تصل إلي 90% في يوم واحد فقط علي أن تعود إلي سعرها الأصلي في اليوم التالي .

البلاك فرايداي في مصر

ولكن في مصر تفاجئت الجموع التي ذهبت لإقتناص افضل صفقات الموسم بأسعار طبيعية بعد الخصم بل أن بعض البراندات لم تقدم أي خصم علي الإطلاق، الشئ الوحيد الذي ستحصل عليه هو أن تعلق في الزحام سواء داخل المولات أو خارجها في الطرق، وتتبع المحلات سياسة “إضرب في العالي” حيث يغالي في السعر الرسمي ثم يعود ليطبق التخفيض عليه فتشعر أنك قد حصلت علي صفقة رابحه إليك مثال يوضح :-

جاكت سعره  400 جنية يتم تعديل سعره ليصبح 600 جنية ثم يتم عمل الخصم ليصل إلي 450 جنيه فتشعر حين تشتريه أنك قد أخذته علي غير رغبة من البائع ولكن العكس فقد مهد لك الطريق لتدفع بكل حب وطواعيةً.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.