بعد غلاء البنزين المواطنين يصارعون للبقاء

كتب: آخر تحديث:

بعد زياده أسعار البنزين وأعلان الدوله عن رفع الدعم نهائيا عن البنزين في خلال 5 أعوام مبرره موقفها بان الدعم لا يصل لمن يستحقه وبرفعه عن البنزين الذى يستفاد من دعمه إصحاب السيارات أى ذو الطبقة المتوسطة والعالية.

لا يتبقى شئ للطبقة الفقيره ولكن ما حدث بزيادة سعر البنزين زادت أيضا أجره الميكروباص لتذداد معها أعباء المواطن الفقير الذى لم يتغير مرتبه ولم يتحرك مع تحرك أسعار البنزين والدولار.

لم يكتفى سائقى الميكروباص بالذيادة المعقولة التى تعوضهم عن غلاء البنزين فقط ولكنهم قاموا بعمل تسعيره تعوضهم عن غلاء الحياه ككل.

حاولت الشرطة ايقاف هذا النوع من الأستغلال ولكنها فشلت ويبقى المواطن المصرى ذو الراتب الثابت يحاول أن يعيش وسط هذه الظروف.

هل تتجه مصر لنهضه قائمة علي تضحية شعبها أم علي مجاعة ستهلك بشعبها.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.