مفاجأة وزارة التعليم حول القضاء على الدروس الخصوصية نهائياً

كتب: آخر تحديث:

يواصل وزير التعليم المصري الجديد الدكتور الهلالى الشربينى المحاولة جاهداً من أجل إثبات نفسه بعد توليه وزارة التعليم بعد الوزير السابق محب الرافعي، ولكن العديد من المعيقات تقف في وجه هذا الوزير الجديد التى بدورها تقلل من سرعة الإنجاز وتحتاج إلى مزيد من الجهد.

ويشير الوزير ان من أهم المعيقات التى يجب عليه التخلص منها حالياً تتمثل في الدروس الخصوصية، حيث يؤكد انه يسعي بكل قوة من اجل إنهاء هذه الظاهرة من المجتمع المصري وذلك بسبب التأثير الخطير الذي تتركه هذه الدروس على اداء المعلم المصري في مدرسته.

ويقول الوزير أن هناك مجموعة من المقترحات التى تعمل على القضاء على الدروس الخصوصية بشكل نهائي، وذلك يتمثل فيعدة خيارات، الخيار الأول إعادة الأنشطة المدرسية إلى مكانها الحقيقي وجذب الطلاب إليها، والخيار الثاني البدء بتحسين المنهاج المصري لتسهيل وصوله إلى الطالب.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.