اكثر قصه حزينه حدثت لسيدة وزوجها في حادث منى الذي بكى لها الآف الحجاج فور وقوع الحادثة

كتب: آخر تحديث:

قرب موسم الحج هذه السنة على الانتهاء وقد تعرض إلى حوادث عديدة ووقوع الكثير من الشهداء والجرحى في أكثر من حادثة أولها وقوع الرافعة بالحرم المكي وانتهاءا بواقعة تدافع الحجاج بمنى

ومن بين كل هذه الحوادث كانت صورة لحاجة أسوية أبكت قلوب كل من رائها والتقطت لها أثناء رمي الجمرات، حيث كانت هذه الحاجة ماسكة بيد زوجها في جميع مناسك الحج

وعندما سقطوا في واقعة تدافع الحجاج في منى رفضت أن تترك يد زوجها، وحتى عندما وصلت الشرطة إلى الموقع وقاموا بتشغيل المراوح برذاذ الماء على الحاج الملقون على الأرض.

وفي هذه اللحظة رجعت الحاجة إلى وعيها ولكن كان قد توفي زوجها، وظلت هي ممسكة بيده باكية وسط جموع من رجال الأمن محاولين تهدئتها لترك يده حيث قالوا لها “” اتركيه يا حاجه فإنه شهيد ” إلا أنها رفضت أن تترك يده وظلت تبكى حتى أبكت من يحيطها كلهم.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.