الحاخام الإسرائيلي نير بن ارتسي يدعي أن الرب سيدمر قناة السويس ويهلك المصريين

كتب: آخر تحديث:

تخاريف مستمرة من الحاخام الإسرائيلي, نير بن ارتسي, حيث زعم في العظة الأسبوعية اليوم, من أن مصر تستهدف إسرائيل وتنوي شن الهجوم عليها, من خلال شق عدة أنفاق أسفل قناة السويس.
المعروف عن نير بن ارتسي عدوانيته الشديدة للمصريين والعرب, و تطاوله علي الدين الإسلامي, ودعواته المستمرة إلي مواجهة الإرهاب الذي تفرضه الدول العربية في المنطقة, وخطرهم علي الدولة الإسرائيلية.

وادعي بن ارتسي أن الرب سيأتي أمره ويدمر السد العالي لتغرق مصر بأكملها, عقاباً للمصريين إذا هاجموا إسرائيل وسوف يسلط عليهم الجوع والفقر الشديد, ووصف الوضع في تركيا بالإرهاب والخوف, وأنها لن تنعم هي الأخري إلا بتصالحها مع إسرائيل.

كما استكمل عظته الأسبوعيه, بأن أكد لمتابعيه أن الله إختار بالفعل الرئيس الأمريكي القادم, الذي سيكون الخادم الأمين لليهود في إسرائيل أو الولايات المتحدة الأمريكية.

وليست هذة هي المرة الأولي التي يهذي فيها بن ارتس, فقد تعرض لمصر من ذي قبل بوصف أنها في مجاعة, وأن الرئيس السيسي يحب عليه أن يصنع السلام مع إسرائيل, ويمنع الإمدادات العسكرية من دهولها غزة عن طريق سيناء.

 

وأن الجماعات الإسلامية المتطرفة وداعش وحماس يترصدون للسيسي, وعليه أن يأخذ حذره, ولا يتدخل في القضية الفلسطينية, وأنه بأمان طالما عقد السلام مع إسرائيل ومنع دخول السلاح من صحراء سيناء, وأن لا يضع ثقته بأحد.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.