وفاة الشيخ شعيب الأرناؤوط عن عمر يناهز الـ 90 عاماً .. سيرته وأعماله

كتب: آخر تحديث:

توفي منذ قليل اليوم الخميس العلامة الشيخ شعيب الأرنؤط محقق زاد المسير في علم التفسير ابن الجوزي وسير أعلام النبلاء حيث وافته المنية في المملكة الأردنية الهاشمية عن عمر ناهز الـ 90 عاماً حيث ولد في مدينة دمشق عام 1928 .

سيرة الشيخ شعيب الأرنؤط

والشيخ شعيب الأرنؤوط من مواليد دمشق ودرس اللغة العربية وعلوم نحو وصرف وأدب وبلاغة  في سن مبكرة فى مساجد دمشق ومدارسها القديمة وتتلمذ الأرنؤط على يد الشيخ صالح الفرفور والشيخ عارف الدوجي .

وأدرك الشيخ أهمية التخصص في علم السنة فترك مهنة تدريس اللغة العربية التي كان يعمل بها منذ سنة 1955 وتفرغ للتحقيق في التراث العربي الإسلامي وفى عام 1958م رأس الشيخ شعيب الأرنؤوط قسم التحقيق والتصحيح ولمدة عشرين عاما حقق فيها وأشرف على تحقيق ما يزيد على 70 مجلدا من أمهات الكتب صم انتقل إلى عمان سنة 1982

تحقيقات الشيخ شعيب الأرنؤط

ومن تحقيقات الشيخ شعيب الأرنؤط شرح السنة للبغوي فى 16 مجلد وروضة الطالبين للنووي 12 مجلد ومهذب الأغاني لابن منظور فى12 مجلد والمبدع في شرح المقنع لابن مفلح الحنبلي في  10 مجلدات وسير أعلام النبلاء الذهبي في  25 مجلد بالإضافة إلى سنن الترمذي وسنن النسائي ومسند الإمام أحمد بن حنبل المكون من 50 مجلد .

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.