قصة المسيحي الذي أحيا ليلة حنة نجله بالقرآن الكريم في محافظة قنا بالنجعاوية

كتب: آخر تحديث:

تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك ، صور لأحياء احد المسحيين ليلة حنة نجله بالقرآن الكريم بمركز ”  قوص ” جنوبي قنا ، وعلق مستخدمو مواقع التواصل على الحدث قائليين ” ربنا يتمم على خير يأرب ، ربنا يديم علينا نعمة المحبة والأخوة في الوطن ، أيه العظمة والجمال ده بتاع أهلنا الطيبين ”  .

ليلة حنة تجمع بين المسلمين والمسحيين بقنا

وأكدت أهالي منطقة شارع الشيخ عتمان  ، أن الهدف من قيام جارهم المسيحي من أحياء ليلة حنة بالقران ، هو دعوة جيرانه وأصدقاءه من المسلمين ، ليشاركوه فرحة زواج ابنه ، موكدين أن الهدف الأساسي هو إسعاد جيرانه ، حيث قال عاطف صاحب استوديو وكوافير والد العريس ، أن كل أهالي الشارع بالمنطقة يسود بينهم المحبة وكلهم نسيج واحد ولا فرق بين مسلم ومسيحي ، موضحا أن أهالي المنطقة شاركوا معه في أحياء هذه الليلة ، مضيفا بقولة ” عمري ما عشت ولا هعيش لوحدي ”  .

أهالي المنطقة بمركز قوص

وأوضح صابر خميس ، احد سكان المنطقة وجار أبو العريس ، أن جاره عاطف اخبره بانه يريد أن يحيي ليلة نجله كيرلس ، بالاتفاق مع احد المقرئين بالقران الكريم ، وهو الشيخ عبد الوهاب القوصى ، وشارك الجميع في هذه الليلة ، وسط محبة كعادة أهل الشارع ، وأضاف خميس انه منذ صغره تربى مع جاره عاطف والجميع في شارع الشيخ عتمان ، مسلمين ومسيحيين ، يعيشون في محبة ويساندون بعضهم البعض ، وأضاف صابر أيضا أن كل أهالي المنطقة مسلمين وأقباط شاركوا في احتفال ليله حنة نجل عاطف ، ووقف الجميع مع بعضهم البعض ، لأظهار المحبة التي تسود بين أهالي الشارع ، دون التفرقة بين مسلم ومسيحي ، و اعرب صبحي والد العريس عن شكره لأهالي المنطقة على ما قدموه ، وتمنوا أن تسود هذه الحالة باقي مناطق مصر بالكامل  .

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.