الشيخ حمدان ينعي أخيه الشيخ راشد آل مكتوم بقصيدة تبكي القلوب

كتب: آخر تحديث:

سـالـت دمـوع احـمـد حفـيد اللي لهم طيبٍ وجاه
قـلـت الـدمـوع تـتـرجـم اللـي مـسـتحـيـل يترجمه

هـا جـوس شـاعـر لـو تـنـاقـل شـعـره كبار آلرواة
بـعـض الـمـواقف يستحي عن وصفها حبر قلمه

والله يــا احمـد لـو تعـرف الصـدر هـذا وش وراه
ورآه حـــزنٍ لــو بـغـيـت أكـتـمه وشـلـون أكـتـمـه

حزني عـلى راشـد هـو أغـلـى حزن وآنا من نباه
الطـيـب أوصـيـت الـعـيـون آنـهـا بـدمـعـي تكرمه

لـو الـحـزن يـقـدر يـردّه مـا ذخـر جـفـنـي بـكـاه
حزنت لين الشمس تصبـح في عـيـونـي مظـلـمـه

لـو أتـمـنّـى شي مـن دنـيا ألـفـنـا كـان الــمـنـاة
إن الـعـمر يـقـسـم مـا بـيـن اثـنـين حتى أقـسمه

واعـطـيــه نـصـف العمر وأشوفه على قيد الحياه
واعـلّـمــه وش كـبـر قـدره فـي الـصـدر واعـلّـمــه

إنّـه هـنـا فـي الـقـلـب لـيـن الـعمر واصل منتهاه
وانّـي أحــارب حــزنـي بـذكـره وطـيـبـه واهـزمـه

أهـزمه قـدّام الـعرب وأتـحسّب أن قلبـي حـصـاه
وان صـرت بحـالي كـوى كبدي بحامي ميسمه

وأحـس بـالـكـيّـه فـي وسط الـقـلـب من كل اتجاه
أكـابــر بـعــزّه ونـفــسـي لـلـحــزن مـسـتــسـلـمه

فـي كـل دارٍ زرتـهـا لـي أطـيـب الـذكـرى مـعـاه
لـكـنّـهـا صــارت بــعــد فـرقــاه ذكــرى مـؤلــمــه

واللي يـفـاخــر بـيـن خـلـق الله بـكـثـرة أصـدقـاه
إن كان مـا يـفـهــم مـصـيـر الـنـايـبـات تـفـهّـمــه

والـنـعـم فـي الـصـاحـب لـكـن الأخ يفرق مستواه
عـن مـسـتـوى صـديـقـك اللي يحشمك أو تحشمه

الصـاحـب فـ لحـظـة غـضبه يضيع طيبه في رداه
يـبــيـع حـبّـه بـأرخــص الأثـمـان مـهـمـا تـخـدمـه

وأخـوك مـا يـقــدر يـبـيـعـه لأنّــه أصـلا ما شــراه
خُـلــق وحـبّـك وسـط خـفّـاقـه ويـجـري فـي دمـــه

يـزعـل لـكـن لا قـلـت له يا اخوي يحتضنك رضاه
دائـم أحــاســيـس الإخــوة بالمحبة تــلــهـــمــه

كـلـمـة أخي من فم أخي أجمل ما تنطقه الشفاه
لأنّــه مـنـبــعـهـا خــفــوقـه قــبـل يـنـطــقـهـا فـمـه

لـيـت الـقـبـر يـعـرف مـقـام اللـي دفـنّـا فـي ثـراه
يـا مـا اعـظـمـه حـيٍّ وهـو مـيّـت بـعد يا ما اعظمه

ما عاد لك يا احمد ولا لي غير ندعي في الصلاة
ونـقـول يـا راحـم عـبـيـدك مـن عـذابــك تـعـصـمـه

قـبـلـه جـنـود بـلادنـا ضـحـوا لـجـل تـذعـن عــداه
 ألله يــصــبّـــرنـــا عــلــى فــرقــاه والله يــرحــمـــه

بهذه القصيدة المؤثرة رثي الشيخ حمدان بن محمد بن راشد ال مكتوم ولي عهد حاكم دبي أخيه الشيخ راشد الذي فارق الحياة نتيجة لازمة قلبية عن عمر يناهز 34 عام.

حيث عبر بهذه الكلمات الحزينة عن ألمه نتيجة فراق أخيه الأمير راشد حيث شوهد الأمير حمدان وهو يبكي أثناء صلاة الجنازة على الأمير راشد يوم السبت الماضي.

وقد تم تسجيل القصيدة ونشرها على “اليوتيوب” عن طريق مقطع فيديو، ولسماع القصيدة يمكنك الدخول من هنا لسماع قصيدة الشيخ حمدان “كلمة أخي”

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.