أنطوني فان ليفينهوك يتصدر محركات بحث جوجل احتفالا بذكرى مولده

كتب: آخر تحديث:

العالم الهولندي الجليل ، أنطوني فان ليفينهوك ، الذي يحتفل جوجل بالذكرى الخاصة بمولده، اليوم الاثنين، الموافق 25/10/2016، إذ تتصدر ذكراه اليوم، كل محرك البحث العالمي جوجل Google ، ولكن من هو فان ليفينهوك ، وما هي الأمور التي لا يعلمها أحد، عن هذا العالم الشهير، هذا ما سيعرضه عليكم موقعنا ثقفني ، من خلال الموضوع التالي:

أنطوني فان ليفينهوك ، هو الباحث الهولندي ، الذي استطاع بعلمه وبحثه، أن يقدم للبشرية، العديد من الاكتشافات الرائعة، والتي أفادت الإنسانية كثيرا، ويحتفل جوجل ، بالذكرى السنوية ، لمولد هذا العالم المبجل، تكريما له على كل ما قدمه من إبداعات، في مجال العلوم والتكنولوجيا، وكشف للعالم السر الخطير وراء، تكوين الشعيرات الدموية، الموجودة في جسم الإنسان.

كما قام أنطوني فان ليفينهوك أيضا، بأهم اكتشاف على الإطلاق، في مجال التكنولوجيا، وهو اختراع الميكروسكوب، الذي استخدمه كل الأطباء من بعده، فيما يخص مجال الطب، حيث يمكن هذا الميكروسكوب ، أو المجهر الضوئي الأطباء، من رؤية الكائنات الحية الدقيقة، وما يوجد تحت جلد الإنسان، وما تتكون منه حبات أو قطرات الماء، المتناهية الصغر.

معلومات هامة جدا عن أنطوني فان ليفينهوك

نجح ليفينهوك أيضا، في اكتشاف الحيوانات المنوية، وتكريما لهذا العالم الرائع، أراد محرك البحث جوجل ، أن يحيي ذكراه المجيدة، ويحتفل بذكراه ال 384 ، كأبسط نوع من التكريم له، فهو من أهم العلماء والباحثين، الذين برعوا في مجال مخترعات الطب، وجدير بالذكر، أن أهمية اكتشافات أنطوني فان ليفينهوك ، لم تظهر أهميتها البالغة، إلا عقب مرور المائتين عام، على اكتشافها، وخصوصا، بعد أن ظهر العالم لويس باستور ، الفرنسي الأصل، والذي تمكن من استحداث اختراعات ليفينهوك.

توفي أنطوني فان ليفينهوك ، عن عمر يناهز 91 عاما، وكان متزوجا، وله من الأولاد ستة، إلا أنه لم يرزق بأي أحفاد، وظل ليفينهوك ينعم بصحة جيدة جدا، حتى وفاته، ولم يكن يعاني أي مرض يذكر، ويقال أنه يتمتع بمنتهى النشاط والحيوية، حتى في الساعات القليلة، التي سبقت وفاته، وكان جسده ملحوظا عليه الصحة والراحة.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.