دار الأفتاء المصرية.. ترفض الأضحية بالاستدانة وتقبل الحج بالتقسيط

كتب: آخر تحديث:

قامت دار الإفتاء المصرية بتوضح حكم الشرع في مسألة الاقتراض سواء من أجل شراء الأضحية أو الاقتراض من أجل فريضة الحج أو العمرة.

حيث أفتت بأنه لا يجوز الاستدانة أو الاقتراض لشراء أضحية عيد الأضحى المبارك، بينما أفتت بجواز الاقتراض أو الاستدانة في أداء مناسك الحج أو العمرة.

حيث قد سندت دار الإفتاء هذه الفتوى على أساس أن الأضحية سنة على المسلم القادر ماديا فقط فلا يجوز أن يستدين من اجل فعل ذلك.

حيث قال الله تعالى في كتابة العزيز ﴿لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إلا وُسْعَهَا﴾ [البقرة: 286]، أما من أقترض من أجل الأضحية ففعله صحيح ولكن لا يؤجر عليه.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.