استمرار انهيار الجنيه المصري وسط صمت وسلبية من الحكومة المصرية

كتب: آخر تحديث:

انهيار الجنيه المصري، على مدار الأسابيع الماضية تعرض الجنيه المصري للانهيار بشكل يومي في السوق السوداء أمام الدولار الأمريكي، حيث كانت معاملات الأسبوع الماضي الأكثر قسوة على الجنيه حيث ارتفع سعر الدولار بالسوق السوداء خلال 5 أيام فقط بأكثر من جنيهًا ونصف في واقعة هي الأولى من نوعها.

فقد أصبح الدولار يحقق معدلات تاريخية وأرقام قياسية بشكل شبه يومي وسط صمت تام من الحكومة وعدم إصدار أي قرار إيجابي للحد من الارتفاع الجنوني لسعر الدولار، ففي يوم الأربعاء الماضي ارتفع سعر الدولار إلى أكثر من جنيه خلال ساعات قليلة، كما هناك فارق كبير بين سعر الدولار بالبنك وبالسوق السوداء بواقع 6 جنيهات و 62 قرشًا، حيث يقدر سعر البنوك نحو 8.88 جنيهًا، وسعر السوق السوداء تخطى الـ 15 جنيه.

ولم تفلح القبضة الأمنية وضربات البنك المركزي وغلق العديد من شركات الصرافة في إيقاف مسلسل انهيار الجنيه بالسوق السوداء، فما هي إلا فترة قصيرة من المضاربات وعاد سعر الدولار للارتفاع مجددا، وقد سجل الدولار أعلى سعر له بالسوق السوداء خلال الأسبوع الحالي ليصل إلى 15.80 جنيهًا.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.