العلاقات بين مصر والسعودية ودور السفير السعودي في القاهرة أحمد قطان في تهدئة الوضع

كتب: آخر تحديث:

في ضوء الأحداث الأخيرة بين مصر والسعودية وحقيقة العلاقات بينهم والتي أوصلت فكرة إلي الناس أن العلاقات متوترة بين البلدين وذلك بعد أن تم التصويت لصالح كل من القرار الفرنسي ثم القرار الروسي بخصوص سوريا فقام مندوب السعودية في الأمم المتحدة بانتقاد هذا الفِعل فكان هذا الانتقاد علنياً فتم اعتباره بمثابة إهانة لمصر وكان ذلك له تأثير واضح لجذب الانتباه حول وضع العلاقة بين كل من مصر والسعودية

وكان رد فعل مصر حول اتخاذها لقرار التصويت لصالح قرار فرنسا وروسيا بعد أن قامت روسيا بطرحها للمشروع الروسي والذي يحتوي علي خطة لمحاربة الإرهاب في الدول ومساندة المواطنين المحاصرين في توصيل المساعدات والإمدادات لهم بعد أن قامت روسيا بالنقض وفقاً لما تم ذكره في الفيتو، فكان ذلك هو سبب تصويت مصر للقرار الروسي في مجلس الأمن.

السعودية توقف إمدادات البترول لمصر بعد توتر العلاقات بين مصر والسعودية

وفي المقابل جاء رد فعل السعودية علي هذا الأمر أنها امتنعت عن تسليم حصة مصر من البترول لهذا الشهر والتي كان متفق عليها منذ مدة وهى حصة بترولية بتسهيلات طويلة الأجل في التسديد والتي كانت مقدرة بـ 700 ألف طن في كل شهر

وفي إطار بحث العلاقات بين البلدين قام السفير السعودي في القاهرة أحمد قطان في محاولة تهدئة الوضع وقرر بقيامه بزيارة إلي السعودية للبحث في شئون البلدين والعلاقات بينهم

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.