نتائج الحوار الوطني السوداني: أخبار و مخرجات الحوار الوطني في السودان بمشاركة الرئيس السيسي

كتب: آخر تحديث:

نستعرض معكم نتائج الحوار الوطني السوداني ، حيث نتابع أخبار و مخرجات الحوار الوطني في السودان، والمنتظر أن يشار الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية في فاعلية الجلسة الختامية لمؤتمر الحوار الوطني السوداني، و تحت شعار “سودان يسع الجميع” تشير الأخبار لتقارب وجهات النظر في نتائج الحوار الوطني السوداني.

يشار اليوم في فاعلية الجلسة الختامية لنتائج و مخرجات الحوار الوطني السوداني العديد من رؤساء الدول الإفريقية وعلى راسهم الرئيس السيسي بدعوة رسمية من الرئيس عمر البشير، وذلك لأهمية ما سيصدر من نتائج الحوار الوطني السوداني الهادفة نحو الحفاظ على وحدة السودان وسلامة أراضيه..

اخبار الحوار الوطني السوداني حضور دبلوماسي عالي لتتويج حوار السودان السيسي دبي  موسفني وولد عبد العزيز

أشاد الرئيس عمر البشير بما تحقق من نتائج الحوار الوطني السوداني وتقارب وجهات النظر بين الفصائل السودانية، ونرفق لكم رابط موقع الحوار الوطني في السودان للتعرف على أبرز النتائج، والتي سيعلن عن مجملها بالجلسة الختامية لفاعلية المؤتمر اليوم، وسيشهد اليوم حضور دبلوماسي رفيع المستوى من قادة أفارقة وعرب لتتويج حوار السودان السيسي، دبي،  موسفني، وولد عبد العزيز.

ابرز نتائج الحوار الوطني السوداني : اعتماد وثيقة النظام الرئاسى والحكم الفيدرالى والمواطنة اساسا للحقوق

تشير النتائج المتوقع إعلانها اليوم ، اعتماد الوثيقة التي تم التوافق عليها حول النظام الرئاسي والحكم الفدرالي وكذلك حقوق المواطنة كأساس لكافة الحقوق.

أيضا تم التوافق على الإقرار بالتنوع والاعتراف بالتعدد الاجتماعي والثقافي، بخلاف وضع دستور يعبر عن طموحات وأمال الشعب السوداني.

من أبرز نتائج الحوار السوداني، اعتماد فلسفة اقتصادية جديدة ، تبنى على أسس الحيرة والمسئولية الاجتماعية، وعدالة توزيع ثروات البلاد.

 مخرجات الحوار الوطني في السودان بمشاركة الرئيس السيسي

ننشر لكم تقرير مفصل قريباً عن نتائج الحوار الوطني السوداني، وما ستسفر عنه النتائج النهائية من مخرجات الحوار الوطني في السودان.

نص توصيات الحوار السوداني:

بسم الله الرحمن الرحيم
مقدمة
الحمد لله رب العالمين والإفضال على أمتنا، والصلاة والسلام على سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم.
بتاريخ الاثنين 27 يناير 2014م ، دعا السيد رئيس الجمهورية المشير عمر حسن أحمد البشير القوى السياسية في السودان إلى ما عرف بخطاب الوثبة للتوافق على إصلاح شامل بإجراء حوار وطني يشارك فيه الجميع لمعالجة القضايا الجوهرية كخيار للانطلاقة والنهوض من أغلال الأزمات التي أقعدتنا منذ الاستقلال .
استجاب للدعوة أربعة وسبعون حزباً وأربع وثلاثون حركة مسلحة وعدد من الشخصيات القومية، ووضع تصور عملي لإدارة الحوار الوطني ولتوثيقه كأهم وأكبر حدث سياسي وتاريخي بعد الاستقلال تحت شعار السودان وطن يسع الجميع.

تحددت غايات وأهداف الحوار الوطني من خلال خارطة طريق، نظمت الحوار على:
1. التأسيس الدستوري والسياسي والمجتمعي في إطار توافقي بين السودانيين ينشئ دولة عادلة وراشدة ونظاماً سياسياً فاعلاً .
2. التعاون والتناصر بين جميــع السودانيين لتجاوز أزمات السودان كافة.
3. التوافق على دستور وتشريعات قانونية تكفل الحرية والحقوق والعدالة الاجتماعية والاتفاق على نظم مستقلة لحماية تلك الحقوق.
4. التوافق على التشريعات والإجراءات الضرورية لقيام انتخابات عادلة ونزيهة تحت إشراف مفوضية مستقلة سياسياً ومالياً وإدارياً.
ثم حددت جملة من مطلوبات تهيئة مناخ الحوار الوطني جملة من إجراءات لبناء الثقة:
1. إطلاق سراح المعتقلين السياسيين كافة .
2. كفالة الحريات السياسية والتأمــين الكامــل على حرية التعبير والنشر .
3. تجنب خطاب الكراهية والتراشق الإعلامي بين أطراف الحوار .
4. وضع الضمانات اللازمة للسلامة الشخصية لحاملي السلاح للانخراط في الحوار مع وقف شامل لإطلاق النار بترتيبات أمنية كاملة .
5. القضاء هو الجهة المعنية بقضايا النشر والتعبير مع عدم اللجوء للإجراءات الاستثنائية خاصة أثناء الحوار .
6. ووضعت مبادئ أساسية للحوار الوطني من أهمها الشمولية في المشاركة والموضوعات، والشفافية، والالتزام بالمخرجات وتنفيذها.
وتحددت ست محاور أساسية لمناقشة قضايا الوطن الملحة وهي :
1. محور السلام والوحدة .
2. محور الاقتصاد .
3. محور الحريات والحقوق الأساسية .
4. محور الهوية .
5. محور العلاقات الخارجية .
6. محور قضايا الحكم وتنفيذ مخرجات الحوار .
في العاشر من أكتوبر 2015م انعقدت الجمعية العمومية للحوار الوطني وفي اليوم التالي الحادي عشر من أكتوبر 2015م باشرت اللجان الست أعمالها فأقرت منهج العمل داخل اللجان وتكفلت الأمانة العامة للحوار الوطني التي تكونت بتاريخ 8/20 /2015م بتوافق للجنة التنسيقية العليا ومن شخصيات قومية من ذوي الخبرة والاختصاص لأداء المهام: متابعة جلسات اللجان والمؤتمر وكتابة محاضر التداول وتحرير نقاط التوافق والاختلاف ورفعها للجنة التنسيقية العليا، وتوفير الدراسات والبحوث والأوراق، وتوثيق أعمال المؤتمر، وأي مهام أخرى تكلفها بها اللجنة التنسيقية العليا، واختير البروفيسور هاشم علي سالم أميناً عاماً للحوار الوطني .
تحدد منهج لإدارة الحوار الوطني داخل اللجان قائماً على أسلوب اللجان ذات الموضوعات المتخصصة، ويبدأ النقاش العام داخل اللجنة المعنية، ثم تعرض الأحزاب والحركات والشخصيات القومية رؤاها، ويتم تلخيص الموضوعات المتفق عليها وتلك التي تحتاج لمزيد من التداول، فإذا استمر التباين في الرأي يجوز لرئيس اللجنة إحالة ما لم يتم الاتفاق عليه للأمانة العامة لطلب الموفقين، كما يجوز للرئيس وبموافقة لجنة عقد جلسات استماع من الخبراء وذوي الاهتمام والاختصاص لتقريب وجهات النظر بين مواقف أعضاء اللجنــــة . واحتفظت اللجان بتوثيق شامل للجلسات بالصورة والصوت والتدوين الكتابي.
بلغت جملة اجتماعات اللجان طوال فترة الحوار (312) اجتماعاً ناقشت اللجان (523) ورقة عمل ، بلغت عضوية اللجان (648) عضواً وكانت المشاركة التراكمية (8877) عضواً أمضوا ما جملته (1154) ساعة في الحوار الذي جرى داخل القاعات بسقوف مفتوحة وحرية كاملة وتشخيص دقيق للأزمة كما سافرت اللجان إلى خارج العاصمة للوقوف الميداني .
وظلت اللجنة التنسيقية تبذل الجهود لتحقيق شمولية التمثيل في الحوار بدعوة الأحزاب الداخلية الممتنعة أو المعلقة للحوار وكذلك دعوة الحركات التي تحمل السلام وتستعين على إقناعهم ببذل الجهود الخارجية. في الرابع من سبتمبر 2014م ، التقت المعارضة المسلحة بوفدٍ من اللجنة التنسيقية للحوارفي العاصمة الإثيوبية أديس أبابا تحت رعاية الآلية الأفريقية رفيعة المستوى لإقناعهم بالحل السياسي لحل مشاكل الوطن وبضرورة معالجة الأوضاع الإنسانية كأولوية قصوى في عمليات إعادة بناء الثقة، وعلى ضمان الحريات الأساسية وحقوق الإنسان وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وعلى البدء في الحوار بكفالة حرية التعبير لكل المشــــاركين فيه وصولاً للتوافق الوطني.(أ)

اليوم 11 أكتوبر، تعرفوا على نتائج الحوار الوطني السداني ومخرجات الحوار الوطني الذي شهد اهتمام إقليمي وعالمي بالغ، وسط استعدادات مكثفة لتسليم نتائج الحوار الوطني بالساحة الخضراء لرئيس الجمهورية.

تحديث 13 أكتوبر صرح المشير عمر البشير أن وثيقة الحوار الوطني السوداني ستظل مفتوحة للجميع، أمام من يريد الالتحاق بها.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.