ماذا بعد تعويم الجنية والنتائج المترتبة على الاقتصاد المصري

كتب: آخر تحديث:

 في البداية لابد أن نلقي نظرة عن مصطلح تعويم الجنية  ذلك يعنى أن يتم  تحديد السعر وفقا للعرض والطلب في السوق المصري وأن لا يرتبط بالسعر الرسمي المتداول في البنوك، وبإلقاء نظرة على الوضع الحالي خير، مثال للتوضيح وصول الدولار في الوقت الحالي إلي حاجز الـ 13 جنية مقابل الجنية المصري  ناتج من قوي العرض والطلب الحادثة في السوق المصري وأيضا  لا ننسي وجود أيادي خفية أدت إلي إشغال سعر العملة الخضراء من خلال المضاربات بدون إي تأثير للبنك المركزي في تحديد السعر في السوق غير الرسمية في حين أن يتم ” التعويم المتعمد ” ذلك يعنى أن يحدث طفرة قوية في أسعار العملات داخل الأسواق غير الرسمية وفي ذلك الوقت يأتي دور البنك المركزي ليتدخل في تحديد السعر و لو بشكل غير كامل .

تعويم الجنية

ووسط ترقب الشارع المصري و خبراء الاقتصاد أنباء التعويم خلال الفترة القادمة مع وجود توقعات بانخفاض العملة المحلية مجددا من خلال تطبيق أسلوب التعويم، و يأتي هذا وسط الإجراءات المتبعة حاليا من خلال البنك المركزي للسيطرة على الوضع الحالي والسوق السوداء .

 و الجدير بالذكر ما تسببه سياسة “التعويم” من ارتفاع معدلات التضخم حيث ارتفع معدل التضخم في شهر سبتمبر إلي 15.5% و ذلك وسط مجموعة من الإجراءات الوقائية تتبعها الحكومة لحماية أصحاب الدخول القليلة ومراعاة محدودي الدخل للسيطرة على ارتفاع الأسعار.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.