افضل وقت لقراءة سورة الكهف يوم الجمعة : متى يتم قراءة سورة الكهف يوم الجمعة وفقا للسنة النبوية؟

كتب: آخر تحديث:

يقوم الكثير من المسلمون في شتى أرجاء الأرض بقراءة سورة الكهف يوم الجمعة وفقا لسنة رسولنا الكريم محمد بن عبد الله “صلى الله عليه وسلم” لما لها من فضل وبركة كبيرة على المسلم، إذ أن قراءة سورة الكهف تحميه من فتنة المسيح الدجال يوم القيامة، حيث أن قراءة سورة الكهف لها فضل كبير “فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة“، كل جمعة سنة ومن قرأها غفر له ما بين الجمعتين.

متى يتم قراءة سورة الكهف يوم الجمعة

ولكننا نعرف أن لكل شئ وقت صحيح ليفعل، إذن ما هو الوقت الصحيح لقراءة سورة الكهف يوم الجمعة تبعا لسنة نبينا الحبيب محمد “صلى الله عليه وسلم”؟، وسنجيب على هذا السؤال من خلال السطور القادمة وفقا للأحاديث النبوية الشريفة:

أ. عن أبي سعيد الخدري قال : ” من قرأ سورة الكهف ليلة الجمعة أضاء له من النور فيما بينه وبين البيت العتيق ” . رواه الدارمي ( 3407 ) . والحديث : صححه الشيخ الألباني في ” صحيح الجامع ” ( 6471 ) .

ب. ” من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين ” .

رواه الحاكم ( 2 / 399 ) والبيهقي ( 3 / 249 ) . والحديث : قال ابن حجر في ” تخريج الأذكار ” : حديث حسن ، وقال : وهو أقوى ما ورد في قراءة سورة الكهف .

انظر : ” فيض القدير ” ( 6 / 198 ) .

وصححه الشيخ الألباني في ” صحيح الجامع ” ( 6470 ) .

ج. وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة سطع له نور من تحت قدمه إلى عنان السماء يضيء له يوم القيامة ، وغفر له ما بين الجمعتين “.

قال المنذري : رواه أبو بكر بن مردويه في تفسيره بإسناد لا بأس به .

” الترغيب والترهيب ” ( 1 / 298 ) .

وتقرأ السورة في ليلة الجمعة أو في يومها ، وتبدأ ليلة الجمعة من غروب شمس يوم الخميس ، وينتهي يوم الجمعة بغروب الشمس ، وعليه : فيكون وقت قراءتها من غروب شمس يوم الخميس إلى غروب شمس يوم الجمعة .

قال المناوي :

قال الحافظ ابن حجر في ” أماليه ” : كذا وقع في روايات ” يوم الجمعة ” وفي روايات ” ليلة الجمعة ” ، ويجمع بأن المراد اليوم بليلته والليلة بيومها .

” فيض القدير ” ( 6 / 199 ) .

افضل وقت لقراءة سورة الكهف يوم الجمعة

وقال المناوي أيضاً :

فيندب قراءتها يوم الجمعة وكذا ليلتها كما نص عليه الشافعي رضي اللّه عنه .

” فيض القدير ” ( 6 / 198 ) .

ولم ترد أحاديث صحيحة في قراءة سورة ” آل عمران ” الجمعة ، وكل ما ورد في ذلك ، فهو حديث ضعيف أو حديث موضوع .

عن ابن عباس قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم ” من قرأ السورة التي يذكر فيها آل عمران يوم الجمعة صلى الله عليه و ملائكته حتى تحجب الشمس ” .

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.