استشهاد محمد الدرة .. ذكراه لم تفارق الأذهان وجرح لم يندمل

كتب: آخر تحديث:

أثناء احتمائه بوالده قتل الطفل الفلسطيني محمد الدرة منذ ستة عشر عاما علي يد قوات الاحتلال الإسرائيلي ليكون بذلك الطفل محمد الدرة علي راس قائمة الأطفال الذين هزت صورهم الرأي العام العالمي ثم توالت بعد ذلك النكبات علي العالم العربي وبصفه خاصه بعد ثورات الربيع العربي وكانت صورة محمد الدرة ووالده قد أدمت القلوب عام 2000 وذلك أثناء اختبائه بوالده عندما قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بقتله أمام أعين والده .

فى الذكرى الـ16 لاستشهاد محمد الدرة.. أطفال هزت صورهم العالم

وكان الابن قد استشهد أمام أبية مودعا إياه بنظره يملؤها الذعر والسخط علي ما لحق بالعرب ثم جاءت الصورة الأخري التي أدمت القلوب للطفل أيلان السوري عام 2015 والذي وجد غارقا علي الشواطيء بعد غرق المركب الذي يحمل عشرات السوريين الهاربين من ويلات الحرب داخل الأراضي السورية ثم صورة الطفل عمران السوري عام 2016 ورغم ان عمران ظل علي قيد الحياه لكن صورته هزت العالم

وذلك حينما اخرج من تحت الأنقاض بعد ان انهار المنزل علي عمران وأسرته أثناء الحرب ورغم ما كان يعاني من الم ألا انه جلس بكل عزه من دون بكاء وكان صمته ابلغ من الصراخ ووصل صمته ألي العالم اجمع ثم أتي طفل مركب رشيد المصري ليتكرر مشهد أيلان السوري ولكن هذه المرة الطفل مصري غرق في مركب رشيد أثناء محاولة أسرته الهجرة غير الشرعية ألي إيطاليا ليسفر الأمر عن غرق الصغير وموته

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.