ما هو قانون جاستا الأمريكي الذي يقاضي السعودية .. والموقف السعودي منه

كتب: آخر تحديث:

قانون جاستا  أو العدالة ضد رعاة الإرهاب كما وصفه الكونجرس الأمريكي وإقرار هذا القانون معناه أن تتوتر العلاقات الأمريكية السعودية وانطلاق أزمة قادمه لا محال في حاله التصويت على هذا القانون فبموجب  هذا القانون يحق لأسر ضحايا هجوم 11 سبتمبر مقاضاة المملكة العربية السعودية،  على الرغم من  عدم وجود ادله قاطعه عن تورط الحكومة السعودية في  هذا الحادث أو تمويله برغم ال15من منفذين هذا الهجوم من بين 19 ينتمون إلى تنظيم القاعدة وكانوا سعوديين الجنسية ولكن هذا لا يثبت تورط الحكومة السعودية في الحادث أو إي من المسئولين بها في تمويل هذا الإرهاب

أوباما  يستخدم حق الفيتو والكونجرس الأمريكي يعترض علي قانون جاستا

استخدم الرئيس الأمريكي أوباما حق الفيتو اعتراضا على قانون جاستا ولكن اعترض على الفيتو الكونجرس الأمريكي المكون من مجلس الشيوخ ومجلس النواب في سابقه تعتبر الأولي من نوعها في حكم أوباما ولكنها ليست الأولي في الولايات المتحدة، حيث انه تم سابقه في عام 1983وهذا يعنى أن التاريخ يعيد نفسه مره أخرى ومعنى اعتراض الكونجرس على فيتوا أوباما فهو اعتراضهم على حكمه.

وصف البيت الأبيض وأوباما  قانون جاستا

وصف البيت الأبيض قانون جاستا بانه سبه في جبين الكونجرس الأمريكي فبتطبيقه سوف ترفع الحصانة عن جنود ودبلوماسيين أميركيين وعليه فان الكثير من الدول سوف تقوم بمقاضاة الكثير منهم وبهذا يتم نزع الحصانة الدبلوماسية عن الدول ومقاضاتها في المحاكم الأميركية على عكس قرار مرر عام 1976 يعطي الحصانة الدبلوماسية للدول ذات السيادة .

أما أوباما فوصف نقض الفيتو بانه سابقة خطيرة، وإن الأمر لا يتعلق بالمملكة العربية السعودية أو عائلات الضحايا بقدر ولكن الأمر سوف يتطور بفتح الأبواب لملاحقه الجنود الأميركيين وكذالك العاملين في البعثات الأجنبية في الخارج الأمر الذي سوف يجعل الأمر خطير مستقبلا وفح باب المنازعات ضد أمريكا.

وعلى سبيل المثال ممكن ان يقوم محامون بمقاضاة الولايات المتحدة الأمريكية إذا ما قتلت صواريخها مدنيين في أفغانستان هذا مثال واحد وعليه فام هناك ملايين القضايا سوف ترفع بهذا الشان.

أما رد الكونجرس الأمريكي على الوقوف أمام الفيتو الرئاسي فقد برر الموقف انهم لا يستطيعون الوقف أمام عائلات ضحايا الحادي عشر من سبتمبر وخصوصاً في عام انتخابي قائم الآن ويظهر ضعف الرئيس الأمريكي الآن فبعد أن تخلى عنه حزبه وصوت ضد ه واقروا قانون جاستا فانه اصبح الوضع خاضع للتغير الآن في الولايات المتحدة الأمريكية.

حق الرد الذي ستستخدمه السعودية ضد قانون جاستا

تملك السعودية الحق في الرد على قانون جاستا في حاله إقراره وتنفيذه حيث أنها أعلنت  بشكل غير رسمي انه سوف تقوم بسحب اكثر من  750 مليار دولار، من الولايات المتحدة الأمريكية، الأمر الذي سوف يهدد الاقتصاد الأمريكي.

وفى أخر تصريح لوزير الخارجية السعودي عادل الجبير قال أن السعودية تستطيع أن تستخدم سلاح النفط فقط للضغط على الولايات المتحدة في حاله تفعيل هذا القانون إلي جانب أننا سوف نضطر لبيع جميع الأصول في السعودية خوفا من تجميدها قضائياً.

ردود الأفعال على جاستا على  موقع التواصل الاجتماعي

وقد اثار  الإقرار على قانون جاستا من قبل الكونجرس الأمريكي ورفض فيتوا أوباما موقع التواصل توتير فقد تصدر هاشتاج جاستا  الموقع وعلق الكثير على هذا الهشتاج ومن ابرز هذا التغرديات هو تعليق جمال خاشقجي الكاتب الصحفي حيث علق ساخرا وقالkljhklimages

 اخر تداعيات قانون جاستا

تداعيات قانون جاستا
تداعيات قانون جاستا

علق سلمان الأنصاري رئيس لجنة شؤون العلاقات العامة السعودية الأمريكية وهو رئيس اللوبي السعودي في أمريكا في حسابه الشخصي علي توتير حيث قال :

إلى كل أحبائي من المواطنين السعوديين؛ يجب ألا نهول من أمر قانون جاستا، فنحن بخير ودولتنا بخير وقادتنا بخير، وسنمضي في طريقنا للتنمية الشاملة”، معتبرا أن “إيران هي أكبر المتضررين من قانون جاستا”.

وأضاف رئيس اللوبي السعودي في أمريكا: “معلومة مهمة جدا بخصوص قانون جاستا وستصدم البعض، أكبر المتضررين على الإطلاق من هذا القانون ليست السعودية بل إيران. فصحيح أنها في قائمة الإرهاب وأنه بالإمكان مقاضاتها بلا جاستا ولكن هذا القانون سيمنع الرئيس من استخدام الفيتو في حال حكمت المحكمة عليها”.

وتابع: “هنالك قضايا معلقة ضد إيران وبها أدلة دامغة وأحكام قضائية بعشرات المليارات من الدولارات. أما السعودية فليس هنالك أي دليل على تورطها في أي عمل إرهابي”، مؤكدا أنه “رغم ذلك علينا أن نحتاط من مكائد الاحلفاء قبل الأعداء”.

ارتباك أمريكي بعد رفض الفيتو الرئاسي الجمعة 30/9/2016

صرح  زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأميركي وهو ميتش مكونيل بان قانون جاستا JASTA قد تكون له عواقب غير مقصودة، مضيفا أنه يجدر إجراء مزيد من المناقشات وأضاف بعض النواب الآخرين تخوهم من صدور القانون وخوفهم من تضارب مصالح الأمريكيين فى الخارج  الى جانب انهم اعربوا عن نيتهم فى تقليص حجم القانون  لتهدئه المخاوف لدى الأمريكيين كما ذكر  رئيس مجلس النواب بول ريان إن الكونغرس قد يضطر إلى “إصلاح” التشريع لحماية الجنود الأميركيين على وجه الخصوص ولكن هذا سيكون فى أولي الجلسات بعد انتخاب الكونغرس الجديد بعد انتخابات الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل8/11.

تتداعى الأخبار الخاصة بقانون جاستا فتابعونا للجديد كل يوم

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.