عيد النيروز في عصر المماليك.

كتب: آخر تحديث:

كان من اشهر الأعياد في ذلك العصر فكان لهذا العيد كرنفال كبير و يكون من اهم سمات الاحتفال أن يأتي رجل يركب على حمار و يدهن وجهه بالكامل بالجير أو بالدقيق و يكون على راسه طرطور كبير و طويل و الناس تلتف حول هذا الرجل الذي كان يطلق عليه أمير النيروز.

كان والى الشرطة في هذا اليوم يأمر بعدم الاعتراض لأي شخص داخل الكرنفال و أن يتركوا كل شخص يعبر عن فرحته بالعيد بطريقته الخاصة.

كان ذلك الكرنفال يمر على البيوت و الدكاكين و يطلب من أصحابها أموال و من يرفض أن يدفع كانوا يسبوه و يرشوا عليه المياه.

كان يعبر المصريين عن فرحتهم بالعيد بطرق كثيره منها مثلا انهم كانوا يضربوا بعض بالبيض و يرشوا على بعض المياه.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.