هل مازال الاستقرار يخيم علي سعر الدولار اليوم في السوق السوداء، أم أن هناك تغير ما قد حدث؟

كتب: آخر تحديث:

من المعروف أن سعر الدولار في الفترة السابقة كان في ازدياد دائم، وبدأ ذلك جلياً على أسعار السلع والمنتجات التي يحتاجها كل مواطن مصري يعيش على أرض هذه البلد، ولكن بعد هذا الارتفاع المبالغ فيه في سعر الدولار مما أدي إلى حدوث هذه الطفرة في أسعار السلع والمنتجات.

أدى ذلك إلى حدوث غضب عارم في الأوساط المصرية وخاصة عند المواطن محدود الدخل رافعاً شعار لا للغلاء حتى يستطيع هذا المواطن أن يعيش ويحصل على قوت يومه وما يوفر له الحد الأدنى من الحياه الكريمة.

ولكن حدث في اليومين الماضيين استقرار في سعر الدولار في السوق المصرفية السوداء، حيث وصل سعر الدولار إلى اكثر من إثني عشر جنيها مصرياً، وما زال هذا السعر هو السعر الحالي حاليا، فى ظل بعض الجهود من الدولة لحلها.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.