بعد شائعات محاوله الاخوان قتل مفتى الجمهورية ..تعرف على من يقف وراء اغتياله

كتب: آخر تحديث:

محاولة اغتيال على جمعه مفتى الديار المصرية السابق التي بادت بالفشل ، احدث جدلا واسعا بمصر ، حيث يراها البعض تهديدا للأمن الوطني كما يراها اخرون تهديدا من الجماعات الاخوانية نتيجة محاربة مفتى الديار المصرية السابق لأفعالهم تلك الجماعات ، كما اكد مفتى الديار المصرية السابق على جمعه في مداخله هاتفية مع احدى الفضائيات ” ان الاخوان حاولوا اغتيالي منذ سنين ، وسأبدأ بنشر كتب عبر العصور تكشف وتفضح جماعة الاخوان ”   ، ليبقى سؤال محير وراء محاوله اغتياله هل من الممكن ان تكون تلك الجماعات ام يوجد اشخاص اخرين وراء محاولة اغتياله ؟  .

محاولة اغتيال على جمعه

كما نفى قياديان في جماعة الاخوان هذه الاتهامات ، معتبرين انها تضليل وتوظيف سياسي للواقعة ، كما اكدت الجماعة ايضا ان لم تعلن جماعة الاخوان مسئوليتها عن الحادث ،  لتظهر حركة تدعي  ” سواعد مصر-حسم ” تبنيها الحادث ، حيث لم تظهر تلك الجماعة الجديدة في الفضاء الإلكتروني الا منتصف الشهر الماضي عبر موقعين وحسابين في فيس بوك وتوتير ، وعرفت نفسها ب ” نحن قدر الله النافذ فيكم ، وبسواعدنا نحمى ثورتنا ” ، ونفت جماعة الاخوان ونشطاء معارضون إي علاقة لهم بالحركة او معرفة بخلفيتها  ، لتعلن تلك الحركة محاولة اغتيال على جمعه من قبلها  .

فشل امنى وراء محاولة اغتيال على جمعة

وصرح العميد المتقاعد والخبير الأمني محمود قطري انه رغم عدم توفر دلائل واضحة توكد وقوع الحادثة وتكشف هوي المسؤولين عنها ، فان رواية وزارة الداخلية تكشف عن فشل واضح في الاداء الأمني وارتباك اكيد في التعاطي مع مثل هذه الحوادث ، وان ذلك يعكس تطورا جوهريا في اداء الحركة الارهابية ونشاطها .

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.