هل تعاني من الهزّة أو الرعشة المفاجئة أثناء النوم؟

كتب: آخر تحديث:
thaqfny

الأشخاص حول العالم، تحدث لهم تلك التشنجات العضلية، أو الإضطرابات النفسية التي صُنفت ضمن أمراض،( قبل النوم )، هناك دراسة مقننه للدكتور “جايسون اليس” أُستاذ علوم النوم – جامعة نورثمبريا، تؤكد الدراسة أن حدوث الهزة أو الرعشة في بداية النوم يرجع إلى: إنكماش العضلات بشكل لا إرادي، مما يجعلها تظهر في صورة تشنج.

نصائح الدكتور أليس للتقليل من حدوث الرعشة أثناء النوم

نصح الدكتور جايسون أولئك الذين يعانون من هذه التشنجات العصبيه؛ بعدم تناول الكافين قبل النوم، وأيضاَ نصح الدكتور اليس؛ بعدم ممارسة التمارين الرياضية القويه في فترة المساء، حيث أن لها عامل قوي في إضطراب النوم و حدوث تلك الهزة التي تنتاب الشخص المصاب، وتؤثر في ذيادة حدتها، وقوتها، وذيادة تكرارها، وحدوثها بصفة مستمرة، ولعلك قرأت قبل ذلك عن أفضل الأعمال التي يمكن ممارستها قبل النوم، والتي تحميك من العديد من الامراض مثل الزهايمر . سأذكر لكم بعض ما يفعلة الناجحون في حياتهم، قبل نومهم – أولها القراءة قبل النوم، وذلك لأن القراءة تعمل على، توسيع آفاق العقل، وذيادة إدراكة، وحسن تصرف الشخص مع المواقف التي يقابلها يوميا ، والتي لها ذكري في كتاب قرأته من قبل – ثانيهما المشي بعض الوقت، في فترة المساء، وقبل النوم بما لا يذيد عن ثلاث ساعات يوميا، أثبتت النظريات الحديثة أن المشي يذيد القدرة الإبداعية لدينا، وذلك في التأمل أثناء السير (فيما أبدع الخالق من حولك) .ثالثهما التخطيط لليوم التالي، كما نعلم أن الوقت كالسيف… كشفت بعض الدراسات التي أُجريت علي مجموعة، من طلاب الجامعات أن الطلاب الذين يقومون، بالتخطيط لليوم التالي – هم الأكثر تحصيلاَ، وتفوقا وهم أقل عرضة الاضطرابات العصبية، والامراض النفسية – من غيرهم الذين لا يخططون لليوم التالي، لتكن لديك العديد من الأعمال الإيجابية التي يجدر بك فعلها قبل نومك.

بالنسبة للتغذية أضاف الدكتور اليس قائلا: أن هٌناك روايات عديدة، متناقلة مشيرة الي أن نقص المناغنسيوم، أو الحديد، أو الكالسيوم يؤثر قوياَ في زيادة تلك الرعشة، أو الهزة أثناء النوم.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.