فتاة باكستانية يقتلها أخوها شنقا فقط لأنها تشبه كيم كارداشيان

كتب: آخر تحديث:

قنديل بلوش شابة باكستانيةمعروفة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لأنها كانت تشبه بالنجمة كيم كارداشيان وصورها كانت تلاقي اعجابات بالألاف إلا أنها قتلت السبت الفارط في قضية سماها أخوها الشرف الذي قتلقها خنقا.، على حسب تقارير شرطة ملتان مدينة وسط سلطان عزام.

الجاني فر بعد فعلته مباشرة لأن الجريمة وقعت بينما كانت العائلة تزور أحد أقاربها ورغم انتشار حوالي مائة شرطي حول المنطقة المحيطة بالبيت ، إلا أن محاولة إيجاده باءت بالفشل.

قالت العائلة أنه قتلها أمامهم خنق ويعتقدون أن الفتاة شبيهة كيم كارداشيان متورطة في جريمة شرف، و أضافت الشرطة أن العائلة فقيرة إلى حد ما وكانت قنديل هي التي تعيلهم ، الحادثة سبقت بانتشار صورها عبر مواقع التواصل الاجتماعي فالفتاة البالغة من العمر 20 عاما كانت تخفي اسمها الحقيقي الذي كان فوزية أحمد ، وتنشر صورها السيلفي التي تخالف معايير المجتمع الباكستاني.إلا أنها كانت تتمتع بعشرات الالاف من  المتابعين في هذا البلد المسلم المحافظ.
اثار نبأ مقتلها تناقضا كبيرا فمن الناس من عبروا عن سخطهم على الجريمة مطالبين الدولة بحمايةالنساء من  “جرائم الشرف”.إلا أن الأغلبية شجعو الأخ المجرم واستقبلوه على أنه نبأ سار وذلك من أجل تخويف كل من يتعدى على حقوق الاسلام.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.