لعبة ” بوكيمون جو ” تدخل الوحوش إلى المساجد وتهين الإسلام

كتب: آخر تحديث:

منذ صدور لعبة بوكيمون جو الأسبوع الماضي اجتاحت العالم حاليًا، ولاقت نجاحا لا مثيل له، إلا أن بعض البلدان تريد حضرها نهائيا خاصة في تركيا لأسباب دينية وصحية فباعتقادهم أن البوكيمون جو هي إهانة للإسلام و مخاطرها الصحية أن مستخدمها في حالة للتعرض إلى ضربات شمس، خاصة في جو الصيف الحار جدا.

لعبة بوكيمون جو مخصصة للهواتف الذكية، وتمكن للاعب أن يبحث عن 250 وحش أو ما يسمى بوكيمون في العالم الحقيقي في تزاوج الكتروني مع العالم الافتراضي بالاعتماد على خاصية تحديد المواقع ال “GPS” ، لكن وبشكل ملفت للأنظار دعت جمعية دينية تركية للأئمة تدعى  «ديانة شن» إلى منع اللعبة نهائيا،  نظرًا إلى أن بعض البوكيمونات يتم تحديد موقعها عن طريق اللعبة  في داخل المساجد، ولم يستبعد رئيس الجعية أن اللعبة مهينة للإسلام وفيها شك كبير على الهدف من وراءها  .

وفي تحذير للوزارة جاء على صفحتها فيس بوك ، قالت فيه أن يجب تجنب الخروج  في فترات ما بعد الظهر إلى في الضرورة القصوى لأن درجات الحرارة تكون في حدودها . ويجب التركيز على الطريق بدل شاشة الهاتف أثناء لعب بوكيمون جو  .

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.