قصة مؤثرة جداً : سيدة تنام أمام منزل ابنها ليلة زفافه وتبكي طوال الليل

كتب: آخر تحديث:

قصه مؤثره جدا بين أم وابنها الذي تزوج فإن هذه السيدة، ظلت نائمه طول الليل أمام منزل ابنها في ليله زفافه، وهى تبكى فأي شئ يستحق دموع الأم فإن الأم هي مصدر السعادة لكل شئ في هذه الدنيا، فإن الأم هي الاطمئنان، وهى السعادة، وهى الفرح، فإنه لا يحس بقيمه الأم ألا من حرم منها فهي من وصلنا عليه رسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم، وهى من قال عنها الجنه تحت أقدام الأمهات، فأي سبب يجعلنا نبكى أمهاتنا ففي هذا الموضوع، سوف نتناول قصه سيده تنام أمام منزل ابنها ليله زفافها وهى تبكى طوال الليل.

سيدة

فهو ولدها الوحيد  الذي تزوج أن الأم كنز تنام أمام المنزل طوال الليل لأنها لا تقدر علي البعد عن ابنها، وذكرت في تلك القصة أن هناك شخص في مدينه تدعي أريد الأردن شاهد شاب في صباح ليله زفافه وهو ذاهبا إلي سيارته لكى يحضر منها بعض الأشياء، التي يحتاج إليها فإذا به، يلقي أمه تجلس أمام منزله.

 

نعم تجلس أمام البيت باكيه طول الليل وإذا بابنها يفاجئ بها فارتمى في حضنها باكيا، وظل يقبل يدها وعندما سألها عن سبب وجودها أمام المنزل، قالت له وهى تبكى أشد البكاء بأنها ظلت طوال الليل جالسه أمام منزله، لأنها ما عرفت تنام بدونه فأي قلب يكون احن من هذا، فلنحافظ علي أمهاتنا لأنها نعمه لا تقدر بثمن.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.