أب يقيد أبنته بسلاسل حديد ويضربها حتي تموت ويقول ظننت أنها أغمي عليها مثل كل مرة

كتب: آخر تحديث:

في حادثة شديدة الخطورة قام أب تجرد من كل مشاعر الأبوة وحنان الأب علي أبنته بقتلها من كثرة الضرب المبرح الشديد بعد تقيدها بسلاسل حديدية فى غرفة مظلمة ومغلقة لا ينفذ منها الضوء مستغلا كامل قسوته ووحشيته مع أبنته لتلفظ أنفاسها الأخيرة بين يديه دون أن يسمع الأب توسلات أبنته لإيقاف التعذيب والضرب من أبيها.

بداية الحكاية بانفصال الزوج “أسامه” 35عام عامل عن زوجته “أم نورهان” ليذهب كلا منهم فى طريق فتتزوج الأم ويرفض زوجها أن تعيش “نورهان 13 عام ” معهم لتنتقل لتعيش مع أبيها وزوجته لتتحول حياتها لجحيم حيث حرصت زوجة الأب علي معاملتها كخادمة وإذا اعترضت “نورهان” على أوامرها توسوس للأب أنها تتكلم بطريقة غير لائقة وتحاول الهروب من البيت دوما فما من الأب ألا أن يقوم بتقييدها بالسلاسل ويقوم بضربها حتي تفقد وعيها .

وفي أخر مرة من الضرب المبرح قامت “نورهان” بترك منزل الأب محاولة أيجاد ملجأ أو مكان أمن يرحمها من ويلات وعذاب الأب ألا أنها لم تتمكن من ذلك فما منها ألا أنها رجعت مرة أخري لمنزل والداها ليستقبلها بحفلة ضخمة من الضرب القاسي والسلاسل الحديدة وهي تستغيث وتتوسل أليه أن يرحمها حتي لفظت أنفاسها من التعذيب الشديد لها .

وعند علمت أم بوفاة أبنتها قامت بعمل بلاغ في قسم “كرداسة” تتهم الأب بقتل أبنته وتم ألقاء القبض عليه وأعترف بأنه قام بضربها لتقويم سلوكها وأنه عندما ماتت بين يديه ظن أنها أغمي عليها مثلما يحدث كل مرة وفي نهاية التحقيقات ظل يبكي ويردد “أنا قتلت بنتي” لتأمر النيابة بحبسه 4 أيام علي ذمة التحقيقات ودفن جثة الطفلة البريئة بعد تشريحها للوقوف علي أسباب الوفاة .

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.