أول تعليق للبرلماني مصطفى بكري ردا على الحكم في قضية تيران و صنافير

كتب: آخر تحديث:

ردا على حكم المحكمة الذي صدر اليوم في قضية جزيرتي تيران و صنافير، و الإتفاقية التي تم توقيعها لترسيم الحدود الدولية بين كلا من مصر و المملكة العربية السعودية ، علق البرلماني مصطفى بكري أن هذا الحكم الصادر ليس له أي سلطة ، و لا يمكن طان يمنع من عرض الاتفاقية على البرلمان لكي يقوم بالفصل فيها ، كما أكد بأن الموعد المقرر لعرض اتفاقية ترسيم الحدود بين البلدين على البرلماني هو يوليو القادم .

هذا و قد أضاف البرلماني و الإعلامي مصطفى بكري أنه لم و لن يغير قراره بشأن كون جزيرتي تيران و صنافير سعوديتان ، بل أنه سيدعم هذه الاتفاقية بكل جهده ، و في النهاية أكد بكري بأن صاحب الفصل الوحيد في قضية الجزيرتين تيران و صنافير هو البرلمان المصري ، و ذلك حسب المادة 151.

أول تعليق سعودي ردا على الحكم في قضية تيران و صنافير

جدير بالذكر أن المستشار أنور عشقي قد أكد على عدم أحقية المحكمة و لا كونها مختصة لتنظر في اتفاقية ترسيم الحدود بين البلدين ، و أن البرلمان هو الجهة الوحيدة المختصة ، كما أضاف سيادته بأنه في حالة رفض البرلمان للاتفاقية التي تم توقيعها بين السيسي و الملك سلمان ، ستقوم السعودية باللجوء الى المحكمة الدولية لكي تقوم بالفصل في الحدود و أحقية المملكة في الجزيرتين .

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.