أتى الى المسامح كريم بكفنه ليطلب العفو فكان رد فعل الشخص الآخر صادما ووجه تهديدا لجورج قرداحي

كتب: آخر تحديث:

أتى أسعد بكفنه الى برنامج المسامح كريم ، كي ينهى عملية الثأر بين عائلته و عائلة صديقه أسعد و التي لم تكتفي بأن أنهت علاقة الصداقة بينهما و إنما تسبب الثأر أيضا في إنهاء حياة خمسة أفراد من عائلة أحمد و أربعة عشر شخصا من عائلة أسعد ، ولذلك فلقد صارح أسعد الإعلامي جورج قرداحي بأنه يريد أن تنتهي تلك المجزرة التي تتسبب في القضاء على حياة أفراد العائلتين واحدا تلو الآخر .

و بالفعل يتم ارسال دعوة من برنامج المسامح كريم الى أحمد، و الذي يأتي للبرنامج مرحبا و لكن ينقلب الحال عندما يرى صديقه القديم أسعد و الذي أصبح الثأر و الدم هو الرابط الوحيد بينهما ، و يبدأ في توجيه الاتهامات الى الاعلامي جورج قرداحي و أنه سيكون مسئولا عن مزيد من بحور الدم في الصعيد ، بعدما تجرأ و فتح باب الشر مرة أخرى بين العائلتين .

أتى الى المسامح كريم بكفنه ليطلب العفو فكان رد فعل الشخص الآخر صادما ووجه تهديدا لجورج قرداحي
أتى الى المسامح كريم بكفنه ليطلب العفو فكان رد فعل الشخص الآخر صادما ووجه تهديدا لجورج قرداحي

هل تعلم ما هو اسم الله الأعظم الذي اذا دعيت به تجيب الدعوة على الفور

و يحاول الاعلامي جورج قرداحي أن يعمل على تهدئة أحمد ، و يطلب منه أن يستمع الى صديقه أسعد ، و الذي طلب منه أن يفكر بعقله و أن ينهي المأسآة التي تعيش فيها العائلتين و أنه أتى الى البرنامج ليس ضعفا و انما قوة في طريق حل المشكلة و عندما سأله صديقه هل هو قادر على التحكم في عائلته و أن لا تأخذ بالثر مرة أخرى أجابه بأنه سيعمل على ايقاف نهر الدم ، ليقف الصديقان و يتصافحان و يخرجان من استديو برنامج المسامح كريم و قد نسيا مشكلة الثأر الى الأبد .

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.