هل أنت محسود ؟ تعرف على أعراض الإصابة بالعين والحسد والفرق بينهما وطريقة علاجهما بالرقية الشرعية.

كتب: آخر تحديث:

العين هي حق علينا كما قال عنها الرسول الكريم عليه أفضل صلاة وسلام ( إذا رأي احد كم من نفسه أو أخيه ما يعجبه فليدع له بالبركة فان العين حق ) صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم .

هناك فرق بين العين , الحسد  :

فإما العين فمن أعراضها في الغالب تكون على شكل أمراض عضوية، ولكنها في الغالب لا تستجيب ألي علاج الأطباء مثل أمراض المفاصل ,والخمول , والأرق , والحبوب والتقرحات التي تظهر في الوجه وعلي الجلد وأيضا من أعراضها النفور والابتعاد عن كل من الأهل والبيت والمجتمع والدراسة وقد تكون على شكل بعض الأمراض العصبية والنفسية ومن أثارها على الشخص المصاب “بالعين” شحوب الوجه بسبب احتباس الدم عن عروق الوجه والشعور بالضيق الشديد , والتنهد بكثرة والتأوه والنسيان ووجود ثقل في مؤخرة الرأس وثقل في الأكتاف وأيضا وخز في الأطراف .

أما أعراض الحسد :

تظهر أعراضه جلية في المال والبدن والأولاد فإذا وقع الحسد على شخصا ما يصاب بشئ من أمراض النفس مثل الصدود عن الذهاب للجامعة أو العمل أو المدرسة أو ينفر من تلقى العلم والدراسة والمذاكرة ويقل معها استيعابه ودرجة ذكائه وحفظه للأشياء بل قد يشعر بدم الحب والوفاء والإخلاص لأقرب الناس وأحبهم له .

ويمكن معرفة الإنسان مصاب “بالعين أو الحسد ” من خلال معرفة أعراض كلا منهما ويتم التداوي منهما عن طريق “الرقية الشرعية” , فقد قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم ” أعيذك بكلمات الله التامة، ومن كل شيطان  وهامة، ومن كل عين لامة”.

علاج الحسد : هناك عد أمور يقوم بها المسلم ليعالج بها من الحسد وذلك من خلال الدعاء والالتجاء إلى الله العلى القدير جلت قدرته والتقرب منه عن طريق قراءة القرآن والأوردة والأذكار الواردة عن الرسول –صلى الله عليه وسلم في الصباح والمساء ويمكن أيضا أن يدع شخص أخر يقرأ عليه ويرقيه بالرقية الشرعية،  والاهم أن لا يستسلم المسلم لخواطره وأن يطهر بيته من كل أشكال المعاصي لأنها تعمل على جلب الشياطين وتطرد الملائكة من البيت .

الرقية الشرعية:

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.