طفل يروى مأساة اختطافه من قبل جاره ومحاولة دفنه حيا من أجل بيع أعضائه

كتب: آخر تحديث:

“الجار قبل الدار” مقولة ذهبية يجب التمسك بها خلال هذه الأيام فهل من المعقول أن يخون الجار حق الجيرة ويصبح هو أكبر خطر يواجهنا في حياتنا ويكون خطر على أطفالنا وعلى بيوتنا .

هذا الواقعة تروى لنا حكاية طفل “عبد الرحمن” قام جاره ” محمود” بخطفه من أمام مدرسته فأوهمه أن سوف يقوم بتوصيله للمنزل وقام بخطفه بمنطقة “أبنى بيتك” في صحراء 6 أكتوبر وقام بوضع ورق في فمه ليمنعه من الصراخ ثم وضعه في أحدى البيوت المهجورة هناك وقام بضربه  وتعذيبه بالضرب بالحجارة ولم يكتفي بذلك فقام بوضع جوال مملؤ بالرمل والحجارة  فوق رأسه ليتأكد من وفاته ليقوم  بعد ذلك بتشريح جثته ليأخذ منها أعضاءه الحيوية ليقوم ببيعها .

ولكن شجاعة الطفل “عبد الرحمن” جعلته يصبر حتي قام جاره بالذهاب لمكان أخر فخرج من محبسه ليجد رجال الشرطة لتقوم بإنقاذه وتبشره بالقبض على الخاطف وتذهب به للمستشفى ليقوموا بعلاجه في الحال ونعرض لكم هذا الفيديو ليوضح لكم التفاصيل كاملة .

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.