عادات رمضانية بين الكلاسيكية والعصرية

كتب: آخر تحديث:

يأتي شهر رمضان المعظم المكلل بالإيمان حاملاً معه بعض العادات المتوارثة من جيل إلي جيل ،ولكن مع تسارع الأيام وتطور التكنولوجيا ، وميل المجتمع لمواكبة العصر بدأت تتغير العادات الرمضانية أيضاً.

فقد كان الناس قديماً عند حلول شهر رمضان يقومون بتبادل الزيارات، ليتبادلوا التهاني بقدوم هذا الشهر الفضيل أعاده الله على الأمة الإسلامية بالخير ، أما مع تطور التكنولوجيا تلاشت هذه العادات و أصبح الناس يهنئون بعضهم البعض عن طريق الهواتف ، والرسائل الإلكترونية؛ مما أفقد هذه العادة رونقها عند الكثير من الناس.

كما أنه في الماضي كان يستيقظ الناس من نومهم باكراً لينهون أعمالهم اليومية مبكراً قبل حلول موعد الإفطار ، على عكس الحال فقد أصبح الليل نهار ، والنهار ليل عند البعض .

كما أن المسحراتي كان من أهم العادات في هذا الشهر وكان يحتل مكانة هامة ، فقد كان يتجول في الحارات ليوقظ الناس للسحور ، أما في عصرنا هذا فقد أصبح الناس يستيقظون علي أصوات المنبه.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.