ظاهرة العنف الأسرى وضرب الزوجات

كتب: آخر تحديث:

على الرغم من أن النصوص الدينية والشرعية حذرت بشدة ،و نهت عن التعامل بعنف وقسوة مع أفراد المجتمع بصفة عامة ، ومع أفراد الأسرة بصفة خاصة ، إلا أن ذلك لم يكن ردعاً لدى البعض ، وفى معظم المجتمعات يكون الرجل في الغالب هو المتسبب في تلك الظاهرة.

وقد ذكرت منظمة الصحة العالمية إن واحدة من كل ست سيدات في أنحاء العالم تعانى من العنف، وبعضهن يعانين من الضرب خلال فترة الحمل وع ذلك تظل الكثير صامتات تجاه هذا الاعتداء، ودعت المنظمة التابعة للأمم المتحدة إلى تغيير أساليب السلوك .

وقد قال لي جونج ووك، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، النساء يتعرضن للعنف من جانب أشخاص معروفين لهن داخل المنزل أكثر من الغرباء في الشارع ، وهناك شعور أن المنزل هو ملجأ آمن ، وإن الحمل فترة محمية جداً ، ولكن ليس هذا هو الحال.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.