تفاصيل قصة تخلص محمد على من المماليك

كتب: آخر تحديث:

ازدادت تخوفات الوالي العثماني (محمد علي ) من تزايد نفوذ المماليك فى مصر . وفى النهاية قرر التخلص من بكوات المماليك بحركة غادرة تعرف بإسم مذبحة القلعة ، ففى أول مارس 1811م قام محمد على بدعوة المماليك إلى القلعة لكي يحضروا الإحتفال بالحملة المصرية المتوجهة ‘لي الحجاز للقضاء علي الوهابيين .

 

 

وعندما كان المماليك يسيرون فى الموكب أسفل ممر  صخري ، أطلق عليهم الرصاص وعلى أتباعهم ، وطورد المماليك الباقون الذين لم يحضروا الحفل ، وقد نهبت منازلهم فى نفس الوقت . أما الجزء الأخير من قوات المماليك فى مصر العليا فقد تحطم علي يد إبراهيم ، أكبر  أبناء محمد على .

 

 

وقد حرص محمد على علي التخلص من المماليك ، فكانوا يمثلون مشكلة صعبة بسبب سيطرتهم على إيرادات مصر بسبب نظام الالتزام ، لذلك حرص محمد علي على التخلص من المماليك ليتجنب حدوث صداماً مباشراً معهم.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.